رمز الخبر: ۲۸۷۹۳
تأريخ النشر: 10:38 - 09 February 2011
عصرايران - التقى مستشار رئيس الجمهورية الإسلامية ومدير مكتبه، اسفنديار رحيم مشائي، ظهر أمس الثلاثاء، في دمشق الرئيس السوري، بشار الأسد وسلمه رسالة خطّية من الرئيس احمدي نجاد، تتعلق بعلاقات البلدين وآفاق تعزيزها، وبحث معه العلاقات الثنائية وأهم التطورات الجارية في المنطقة والعالم.

وأشار مشائي خلال هذا اللقاء الى التطابق في وجهات النظر بين ايران وسوريا حيال القضايا الإقليمية والدولية، موضحا: ان لدى البلدين امكانيات كبيرة لتنمية التعاون الثنائي في شتى المجالات وأكد على ضرورة استثمار تلك الإمكانيات لمصلحة شعبي البلدين وشعوب المنطقة. وشدد على ضرورة تعزيز التعاون والتنسيق بين البلدين في ظل التطورات الجارية في المنطقة من اجل ضمان مصالح شعوب المنطقة.

من جانبه وصف الرئيس السوري العلاقات بين بلاده والجمهورية الإسلامية الإيرانية بالممتازة والاستراتيجية معتبرا ان تعزيز العلاقات والتعاون بين البلدين في جميع المجالات يصب في مصلحة الشعبين الايراني والسوري وشعوب المنطقة عموما.

وكان مستشار رئيس الجمهورية ورئيس مكتبه، اسفنديار رحيم مشائي، أمس الاثنين، في كلمة له خلال مراسم افتتاح معرض التقنيات المتطورة لايران في سورية بأن مستقبل الشعوب ومصيرها يعتمد على العلم والتقنية، قائلاً: إن التعاون في المجال العلمي والتقني خاصة العلوم الحديثة والتقنيات المتطورة يعتبر من أهم مجالات التعاون بين ايران وسورية.

واشار الى ان ايران وسورية لديهما برامج واسعة للتنمية والتطور، قائلاً: إن العلوم والتقنيات الحديثة تلعب دورا هاما ومصيريا في تحقيق الاهداف السامية للبلدين وبالتالي فان رفع مستوى العلاقات بين طهران ودمشق يعتبر ضرورة ملحّة. واضاف: إن ايران تعتزم توطيد علاقاتها وتعاونها مع سوريا في أعلى المستويات وبلا حدود باعتبارها دولة صديقة وشقيقة.

وقال: إن ايران مستعدة لتقديم خبراتها في المجال العلمي والتقنيات الحديثة التي تعتبر من إنجازات العلماء الايرانيين للاشقاء السوريين بشكل كامل وبالمقابل تود الاستفادة من خبرات الاشقاء السوريين أكثر فأكثر.

واشار الى ان التعاون العلمي والتقني بين ايران وسورية له مستقبل مشرق، قائلاً: إن معرض التقنيات المتطورة لايران في سورية يعتبر فرصة ملائمة للغاية لبدء مرحلة موثرة وجادة في مجال التعاون العلمي والتقني بين طهران ودمشق الامر الذي يعزز الدوافع اضافة الى انه يقدم افكارا حديثة في مجال العلاقات التقنية على المستوى الثنائي.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: