رمز الخبر: ۲۸۸۶۱
تأريخ النشر: 11:08 - 12 February 2011
عصرايران - أعرب رئيس مجلس الشورى الإسلامي علي لاريجاني في بيان عن تهانيه بإنتصار الثورة الشعبية في مصر التي أطاحت بالديكتاتور المصري حسني مبارك.

وأفادت وكالة مهر للأنباء ان لاريجاني أكد في البيان, أنه في عهد الصحوة الإسلامية بدأت شمس الحرية الساطعة تشرق مرة أخرى على أرض مصر .

وقال "الشعب المصري الثوري والواعي بصبره ووحدته ومقاومته واتباعه للقرآن الكريم قد مرغ بالتراب أنف أعتى شياطين المنطقة والعالم ".

واعتبر ان الصحوة الاسلامية في مصر التي أطاحت بديكتاتور هذا البلد أثبتت ان عهد الاستبداد والابتعاد عن الدين وتجاهل مطالب الشعوب قد ولـّى, مؤكدا ان الهدف الرئيسي للشعب المصري هو ارساء ديمقراطية حقيقية والاهتمام بمطاليبه .

ورأى رئيس مجلس الشورى الإسلامي ان أحداث تونس ومصر في الواقع تشكل جرس إنذار لجميع الزعماء والحكام المستبدين الذي يضطهدون شعوبهم ويتجاهلون مطالبهم الحقيقية ولايعملون سوى لمصالحهم الخاصة .

وأكد ان التاريخ جسد مرة اخرى صحوة شعبية واسلامية, وقد اشرق فجر انتصار الثورة الإسلامية في مكان آخر بنداء الله أكبر, معتبرا أن هذا هو دليل على تنفيذ الوعد الإلهي .

ولفت لاريجاني الى ان الجيش المصري اليوم أمام اختبار عسير. اذا وقف الى جانب الشعب سيساعد على تشكيل حكومة ثورية وشعبية قادرة على حماية الشعب المصري المسلم من الاعداء إما لو وقف بوجه الشعب فإنه سيتلقى ضربات مدمرة من سواعد مؤمنة بالله .

وفي ختام البيان قدم رئيس مجلس الشورى الإسلامي بإسمه وبإسم باقي نواب المجلس, التهاني للشعب المصري الثوري والمقاوم وللشعب الايراني وباقي شعوب المنطقة والعالم بهذا الانتصار الزاخر والعظيم .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: