رمز الخبر: ۲۸۸۸۳
تأريخ النشر: 10:59 - 13 February 2011
عصرايران - أشاد رئيس مجلس الشوري الاسلامي علي لاريجاني بالشعب المصري المسلم لصموده أمام فرعون زمانه مؤكدا أن هذا الشعب الذي ضاق ذرعا من ظلم امريكا يحصل علي عزته في نظام شعبي يبتغيه.

و أفاد مراسل القسم السياسي بوكالة أنباء فارس أن لاريجاني أكد بأن أمريكا لن تحول دون تحقيق ارادة الشعب المصري المسلم من خلال وضع العراقيل والعقبات مشددا علي أن مثل هذه المحاولات لن تثني هذا الشعب من ارادته فحسب بل ستزيده عزما علي مواجهة امريكا والصهاينة.

و شدد رئيس مجلس الشوري الاسلامي الذي كان يتحدث في الجلسة العلنية التي عقدها المجلس اليوم الاحد علي أن الشعب الايراني العظيم أثبت في مسيراته المليونية ولاءه للنظام الاسلامي ووفائه للعهد والميثاق مع الامام الخميني طاب ثراه وخلفه قائد الثورة الاسلامية سماحة آية الله الخامنئي.

و أشار الي تزامن يوم 11 شباط ذكري انتصار الثورة الاسلامية في ايران مع انتصار ثورة الشعب المصري المسلم ضد طاغية عصره وفرعون زمانه معتبرا هذا النصر العظيم بمثابة المعجزة حيث أطاح بطاغية تربع علي الحكم طوال 3 عقود من الزمن أذاقه فيها مرارة الحياة والظلم والاستهانة.

و أكد رئيس السلطة التشريعية بالجمهورية الاسلامية الايرانية وقوف الشعب الايراني الي جانب شقيقه الشعب المصري المسلم في هذه المرحلة من ثورته المباركة انطلاقا من شعوره بالمسؤولية مشيرا الي دعمه اخوانه واخواته المصريين في يوم 11 شباط .

و نقل نائب أهالي قم المقدسة بمجلس الشوري الاسلامي جملة من كلام الامام الخميني طاب ثراه يقول فيها " هيهات من أن يسكت الخميني أمام اعتداء المشركين والكفار علي حرمة القرآن وعترة النبي الاكرم (ص) وأتباء الدين الابراهيمي الحنيف ويشاهد ذلة واهانة المسلمين ".

و أضاف قائلا " ان الامام الراحل يستمر في كلامه بقوله اني مستعد لتقديم دمي ونفسي التي لاقيمة لهما لأجل الدفاع عن المسلمين وانتظر يوم الشهادة العظيم وعلي القوي الكبري وعملاءها أن الخميني حتي اذا بقي وحيدا فإنه يواصل الجهاد ضد الكفر والظلم والشرك وعبادة الاوثان ".

و تابع رئيس مجلس الشوري الاسلامي قائلا " ان الشعب الايراني أعلن دعمه في 11 شباط للشعب المصري الشقيق وباقي الشعوب الاسلامية التواقة للحرية والاستقلال والخروج من التبعية للإستكبار العالمي ".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: