رمز الخبر: ۲۸۹۲۲
تأريخ النشر: 08:59 - 15 February 2011
عصرايران - أكد الرئيس محمود احمدي نجاد عدم وجود أي عائق يعترض سبيل زيادة التبادل التجاري بين الجمهورية الاسلامية الايرانية وتركيا معربا عن أمله بأن تصل نسبة هذا التبادل الي 30 مليار دولار.

و أفاد مراسل القسم السياسي بوكالة أنباء فارس أن الرئيس أحمدي نجاد أعلن ذلك اليوم الاثنين لدي استقباله نظيره التركي عبد الله غول الذي يزور الجمهورية الاسلامية الايرانية حاليا.

و لدي اجابته علي سؤال صحفي تركي بشأن الخطوات التي ستقوم بها ايران لتسوية المشاكل وتعزيز العلاقات الاقتصادية مع تركيا قال رئيس الجمهورية " ان العلاقات الثنائية عريقة للغاية واخوية وثابتة ".

و أعرب رئيس الجمهورية عن ارتياحه لتعزيز العلاقات بين ايران وتركيا في مختلف المجالات خلال الاعوام الماضية مؤكدا أن نسبة التبادل التجاري بين الجانبين تجاوزت 10 مليارات دولار العام الماضي.

و أضاف رئيس الجمهورية قائلا " لقد قررنا رفع نسبة التعاون المشترك في المجال التجاري الي 30 مليار دولار سنويا بالاضافة الي الاستثمارات المشتركة التي ستتم في مجال الكهرباء والطاقة ".

‌و أشار الرئيس احمدي نجاد الي القرارات التي تم اتخاذها لتعزيز التعاون الاقليمي مشددا علي أن تقارب وجهات نظر البلدين بالقضايا الاقليمية ينتهي لصالح الامن والاستقرار وتقوية التعاون بين دول المنطقة.

و أكد الرئيس احمدي نجاد وقوف طهران الي جانب أنقرة في كل الاوساط الدولية ودعمها للقرارات التي تتخذها تركيا موضحا أن النجاحات التي تحققها تركيا تعتبر تقدما وازدهارا وتطورا للجمهورية الاسلامية الايرانية.

و بدوره أجاب الرئيس التركي علي سؤال مراسل ايراني عن أهداف زيارته الي طهران قائلا " انه زار ايران في وقت سابق ناقش خلال الزيارة مختلف المواضيع الاقليمية والدولية وخاصة العالم الاسلامي مع المسؤولين الايرانيين وخصص هذه الزيارة لتقوية التعاون الثنائي ".

و أشار الضيف التركي الي القواسم التاريخية والثقافية والدينية المشتركة مؤكدا أن الحدود الثنائية شهدت منذ عام 1951 استقرارا منقطع النظير.

و قال الرئيس التركي " انه أجري محادثات مع نظيره الايراني تناولت التطورات الجارية في منطقة الشرق الاوسط وخاصة العالم الاسلامي وتباحثا حول جذور هذه المستجدات علي الساحة بالمنطقة ".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: