رمز الخبر: ۲۸۹۲۸
تأريخ النشر: 09:50 - 15 February 2011
عصرايران - وكالات - أعلنت ميسان، الاثنين، عن خطوات من شأنها معالجة نقص الطاقة الكهربائية في المحافظة، من بينها حصولها على كميات من الكهرباء المستوردة من ايران، وشراء مولدات كبيرة جديدة، ووضع جدول جديد لتشغيل المولدات الاهلية بالمحافظة.

وقال محافظ ميسان علي دواي في كلمة له خلال مؤتمر خصص لمناقشة واقع الطاقة الكهربائية بالمحافظة وحضرته "السومرية نيوز"، إن "محافظة ميسان، تعول في سد العجز بالطاقة الكهربائية على خط الكرخة الإيراني، لأنه يوفر 200 ميغاواط كمرحلة أولى، ومن المقرر ان تصل لاحقاً الى 400 ميغاواط وهي الحاجة الفعلية للمحافظة".

وأضاف دواي "نحن في ميسان نأمل أن نحتفظ بالطاقة الكهربائية المحمولة من هذا الخط لمحافظتنا فقط، وعدم ربطه بالشبكة الوطنية"، مبيناً ان "الجانب الإيراني ايضا يرغب بربط خط الكرخة مع ميسان نظراً للمشاكل الفنية التي تعاني منها الشبكة الوطنية".

وأوضح دواي أن "هناك عجزاً كبيراً في الطاقة الكهربائية بمحافظة ميسان بسبب عدم وجود محطة توليد فيها تغطي احتياجات المحافظة التي تتجاوز 400 ميغاواط، إضافة الى مشكلة قدم شبكة التوزيع في المحافظة والتي يمتد تاريخ نصبها إلى عام 1970"، لافتاً إلى ان "الضغوط على الشبكة زادت في الآونة الأخيرة بسبب زيادة عدد السكان، وتحسن الوضع الاقتصادي، الى جانب وجود نسبة من التجاوزات على الشبكة الكهربائية".

وكانت الملاكات الهندسية والفنية في مديرية مشاريع نقل الطاقة الكهربائية باشرت الأسبوع الماضي، بمد خط كرخه - عمارة الكهربائي الذي سيجهز الشبكة الوطنية بـ (200) ميغاواط كمرحلة أولى تصل الى 400 ميغاواط وفق العقد المبرم بين الحكومتين العراقية والإيرانية.

من جانبه كشف رئيس لجنة الطاقة بمجلس محافظة ميسان عامر نصر الله عن "خطة تهدف الى زيادة ساعات تجهيز التيار الكهربائي للمواطنين من خلال تشغيل المولدات الأهلية بمعدل 12 ساعة يومياً، بدلاً من 6 ساعات، بعد ضمان تجهيزها بكمية إضافية من الوقود".

وأضاف نصر الله في مؤتمر الكهرباء، أن "المجلس يدرس فكرة وضع تشريع محلي من شأنه أن ينظم عمل المولدات الأهلية، ويوفر كميات إضافية من الوقود اللازم لتشغيلها بالتنسيق مع دائرة المنتجات النفطية بالمحافظة"، لافتا الى أن "المجلس قرر شراء 100 مولد جديد ضمن مشروع البترودولار كاحتياط لتعويض الخلل الحاصل في تجهيز الكهرباء من المولدات الاهلية".

يذكر ان المختصين في قطاع الكهرباء بمحافظة ميسان، يقدرون حاجة المحافظة الى أكثر من 400 ميغاواط فيما تحصل في الوقت الحاضر على نحو 110 الى 130 ميغاواط.

وكانت محافظة ميسان شهدت في وقت سابق نصب محطتين لتوليد الطاقة الكهربائية، هما محطة الكحلاء الغازية التي تبلغ طاقتها الإنتاجية 180 ميغاواط بكلفة 110 ملايين دولار، وتحتوي على 4 وحدات توليد قوة كل منها 45 ميغاواط، والمحطة الثانية هي محطة كهرباء البزركان التي تقع شرق مدينة العمارة والتي تبلغ طاقتها الكلية 40 ميغاواط.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: