رمز الخبر: ۲۸۹۳۹
تأريخ النشر: 10:50 - 15 February 2011
وأكد أن الامريكيين دفعوا زمرة المنافقين الإرهابية لإقامة تجمعات في ايران, موضحا ان 150 من العناصر المثيرة للشغب قاموا بإضرام النار في عدد من حاويات النفايات وتحطيم عدد من الباصات ولكن حضور قوات الأمن في الوقت المناسب حال دون المزيد من تدمير الأموال العامة .
عصرايران - أعلن نائب قائد قوات الشرطة العميد احمد رضا رادان أن تسعة من رجال الأمن أصيبوا خلال عملية إطلاق نار أمس الاثنين, مشيرا الى مقتل مواطن وجرح آخرين خلال تعرضهم لإطلاق نار أيضا من قبل مجموعة من زمرة المنافقين.

وأفاد مراسل وكالة مهر للأنباء ان العميد رادان أشار في تصريح الى أحداث الشغب أمس الاثنين في طهران, قائلا "خرج عدد قليل من مثيري الفتنة الى الشوارع أمس الاثنين استجابة لدعوة وجهها قادة الفتنة بتحفيز من دول أجنبية وأمريكا واسرائيل وبريطانيا ".

وأكد أن الامريكيين دفعوا زمرة المنافقين الإرهابية لإقامة تجمعات في ايران, موضحا ان 150 من العناصر المثيرة للشغب قاموا بإضرام النار في عدد من حاويات النفايات وتحطيم عدد من الباصات ولكن حضور قوات الأمن في الوقت المناسب حال دون المزيد من تدمير الأموال العامة .

وأشار نائب قائد قوات الشرطة الى ان أيدي قادة الفتنة تلطخت مرة أخرى بدماء الناس, مؤكدا ان مجموعة من زمرة المنافقين الإرهابية قامت في منطقتي "نواب" و "توحيد" بطهران باطلاق النار على الناس قوات الامن ما ادى الى إصابة تسعة من رجال الأمن وللأسف مقتل أحد المواطنين كما ان أحد المصابين إصابته حرجة جدا .

وأضاف العميد رادان "بذلت زمرة المنافقين خلال الايام الماضية محاولات حثيثة لإحداث مجزرة في يوم 14 فبراير/ شباط إلا ان عدم مواكبة الناس لهم حالت دون تحقيق هدفهم المشؤوم ".

وأكد العميد رادان أنه تم إلقاء القبض على عدد من عناصر زمرة المنافقين الإرهابية .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: