رمز الخبر: ۲۸۹۸۹
تأريخ النشر: 08:45 - 17 February 2011
افتتح سفير الجمهورية الاسلامية الايرانية لدى العراق حسن دانائي فر المعرض الايراني الخاص بمدينة كربلاء امقدسة.

وذكر موقع نون الاخباري ان المعرض الايراني الذي يشارك فيه اكثر من 100 شركة من مختلف الصناعات سيستمر حتى 19 من شباط/ فبراير الجاري.

وشارك في حفل افتتاح المعرض عدد من الشخصيات الحكومية واعضاء من الحكومة المحلية في كربلاء المقدسة اضافة الى السفير الايراني ببغداد ومحافظ قزوين.

وقال السفير حسن دانائي فر في تصريح على هامش افتتاحه المعرض الايراني "ان المشاكل بين البلدين حسمت وستحسم في اجواء اخوية وودية للغاية"،مؤكدا ان اقل المشاكل الموجودة حاليا بين العراق والبلدان المجاورة له هي مشاكل مع الجمهورية الاسلامية الايرانية.

  واضاف "ان هناك عدد من الصيادين العراقيين يدخلون الى المياه الاقليمية الايرانية والعكس صحيح ايضا، وان عدد الصيادين العراقيين الذين يعتقلون من البلدان الجنوبية للعراق اكثر بكثير من الصيادين العراقيين الذين يعتقلون من قبل السلطات في ايران"، موضحا ان الجانبين العراقي والايراني اتفقا على اصدار هويات عمل رسمية للصيادين معتمدة من قبل البلدين.

وحول مياه البزل التي تدخل العراق من ايران,  قال السفير دانائي فر: هناك جزء من المياه التي تأتي من ايران والخاصة بمزارع قصب السكر جزء منها باتجاه العراق هذا الموضوع هو ذا طابع فني وليس سياسي وقد بحث الجانبين العراقي والايراني هذه القضية ويمكن ان اقول انه قد حسم تقريبا، وسوف يتم احتوائها في القريب العاجل في ظل المحادثات التي تمت بكل ودية وايجابية بين الجانبين.

ونفى دانائي فر الشائعات حول تدخل ايران بالشأن العراقي السياسي وقال "ليس هنالك أي نوع من التدخل في شؤون العراق او ماشابه ذلك" , مشيرا الى ان هناك بعض الاوساط الاعلامية الغربية لايروق لها ان ترى هذه العلاقات المتينة والقوية القائمة بين ايران والعراق وعلى اعلى المستويات وهؤلاء لايرغبون بمثل هذه العلاقات بل يريدون ان يحصل تصادم بين البلدين, وبالمقابل فان كل ابناء ايران والعراق والقادة في البلدين عازمون على بناء افضل العلاقات بين الجانبين والشعبين, مؤكدا بان عهد الحروب والاتهامات قد ولى الى غير رجعة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: