رمز الخبر: ۲۸۹۹۶
تأريخ النشر: 11:28 - 17 February 2011
دان مجلس خبراء القيادة في ايران رؤوس الفتنة واعمال الشغب الاخيرة التي حدثت في طهران الاثنين الماضي.

وفي اجتماع للجنة رئاسة المجلس الاربعاء اكد المجتمعون ان محاولات واشنطن التدخلية في الشان الايراني تعكس فشلها في المنطقة، وان عملاءها في الداخل لن يجنوا شيئا من هذه الممارسات.

واشار المجتمعون الى ان الشعب الايراني اكد التزامه بمبادئ الثورة الاسلامية في التظاهرات المليونية التي شهدتها مدن البلاد في ذكرى انتصار الثورة الاسلامية.

كما دان المرشحان الرئاسيان الايرانيان السابقان محسن رضائي وعلي اكبر ناطق نوري اعمال الشغب الاخيرة في طهران.

واستنكر امين مجمع تشخيص مصلحة النظام في ايران محسن رضائي تصريحات وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون بشان اعمال الشغب، وقال ان واشنطن ترمي من خلال اثارة عناصرها في البلاد الى اختلاق صورة مصطنعة لتزعم ان الداخل الايراني يماثل الاوضاع في مصر.

وفي السياق ذاته اكد المرشح الرئاسي السابق ناطق نوري ضرورة الاستجابة لمطالب الشعب في مقاضاة رؤوس الفتنة.

وقد شهد بعض احياء العاصمة الايرانية طهران الاثنين الماضي تجمعات متفرقة ضمت عددا من انصار المعارضة في اعقاب الدعوة التي وجهها مير حسين موسوي ومهدي كروبي الى التظاهر.

وخلال هذه التجمعات ردد المتظاهرون البالغ عددهم المئات هتافات مناهضة للحكومة وقاموا باحراق حاويات القمامة في محيط شارع ازادي وحاولوا الاخلال في حركة المرور .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: