رمز الخبر: ۲۹۰۰۲
تأريخ النشر: 11:41 - 18 February 2011

 ا ف ب  - اتهم رئيس السلطة القضائية آية الله صادق لاريجاني الخميس قادة المعارضة الاصلاحية ب"الخيانة" وبتلقي دعم من "الصهاينة والولايات المتحدة وبريطانيا"، بحسب وكالة الانباء الايرانية الرسمية.

وقال لاريجاني ان "خيانة قادة الانشقاق واضحة للجميع ويجب ان تعلم هذه المجموعة من +الخوارج+ انه (ورغم) التسامح في الاسلام الا اننا لن نقبل بان يمسوا بالحكم".

وتوالت النداءات في الايام الاخيرة ضمن الحكومة المحافظة الى اجراء محاكمة سريعة وانزال "عقوبة قاسية" برئيس الوزراء السابق مير حسين موسوي ورئيس مجلس الشورى السابق مهدي كروبي ابرز قادة المعارضة الايرانية منذ اعادة انتخاب الرئيس محمود احمدي نجاد المثيرة للجدل في حزيران/يونيو 2009.

واتخذت الاتهامات ضد المسؤولين السابقين الخاضعين للاقامة الجبرية بحكم الامر الواقع منذ عدة ايام، حدة اكبر بعد التظاهرة المعادية للحكومة الاثنين والتي شارك فيه الاف الاشخاص للمرة الاولى منذ عام في طهران وذلك رغم الحظر الرسمي وانتشار عدد كبير من عناصر الشرطة.

وفي الايام الاخيرة، عرض التلفزيون صورا للعديد من التظاهرات طالب خلالها نواب او متظاهرون ب"شنق موسوي وكروبي".

واضاف لاريجاني "اطلب من الجميع افساح المجال امام القضاء ليعمل بموجب القانون وبما يضمن مصالح النظام".

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: