رمز الخبر: ۲۹۰۰۸
تأريخ النشر: 08:36 - 19 February 2011
ويتناقل الاشخاص في المنامة احتمال تعرض المتظاهرين للقمع الشديد. ومن الاجراءات الاخرى لقوات الامن البحرينية اعتقال الصحفيين في المنامة وذكر بان اكثر من 20 صحفيا ومراسلا وصلوا الى المنامة عن طريق السعودية وتم اعتقال اكثر من 100 مسافر دخلوا من السعودية الى البحرين تحت ذريعة احتمال ان يكون هؤلاء صحفيون.
عصر ايران – ان حادث مهاجمة الدبابات والعربات المدرعة التابعة للجيش البحريني، للمواطنين البحرينيين كان له صدى خاصا في وسائل الاعلام العالمية، لان هذا الهجوم كانت قد تناقلته الالسن قبل وقوعه بساعات، الا ان الناس لم يكونوا على علم بمدى فظاعة عنف الجيش البحريني.

وافاد موقع "تابناك" الالكتروني ان التطورات الميدانية تشير الى ان وزارة الداخلية البحرينية كانت قد اقدمت منذ يوم السبت على التعرف على جميع الرعايا الاجانب لاسيما الايرانيين وطلبت منهم مغادرة البلاد وان كان ذلك خلال عدة ايام.

واضافة الى ذلك ، قام الجيش البحريني وقوات الامن البحرينية بمراقبة جميع الطرقات في هذا البلد لاسيما الطرق السريعة التي توصل البحرين بالسعودية وكذلك مراقبة دخول وخروج المسافرين وتنقل السيارات في البحرين. وكان قطع الاتصالات الهاتفية من الاجراءات الاخرى التي اتخذتها قوات الامن البحرينية.

ويتناقل الاشخاص في المنامة احتمال تعرض المتظاهرين للقمع الشديد. ومن الاجراءات الاخرى لقوات الامن البحرينية اعتقال الصحفيين في المنامة وذكر بان اكثر من 20 صحفيا ومراسلا وصلوا الى المنامة عن طريق السعودية وتم اعتقال اكثر من 100 مسافر دخلوا من السعودية الى البحرين تحت ذريعة احتمال ان يكون هؤلاء صحفيون.

وتفيد التقارير الواردة ان المواطنين البحرينيين يخشون التحدث الى الصحفيين وحتى الحوارات الهاتفية لانه اشيع في المنامة بان جميع من تحدثوا الى الصحفيين وبثت صورهم عبر التلفزيون سيتم اعتقالهم من قبل الشرطة. كما اعلن عن حظر قيادة السيارت بسرعة اكثر من 60 كيلومترا في الساعة في الطرق السريعة في البحرين وان قائدي السيارات مكلفون الوقوف فورا مع اول انذار الى جانب الطرق وتقديم بطاقات هويتهم. كما اعلن عن اغلاق مراكز التسوق مبكرا بساعتين وان حظر التجوال يسري في المنامة بعد الغروب عمليا.

وذكرت بعض وسائل الاعلام بان الطائرات العمودية البحرينية اطلقت النار على عشرات الالاف من البحرينيين الذين كانوا يتحركون باتجاه ساحة "اللؤلؤة". واضافت هذه المصادر ان اطلاق النار هذا ادى الى مقتل واصابة عدة اشخاص.

وشارك الوف البحريين يوم الجمعة في تشيع جثماني اثنين من قتلى احداث يوم الخميس. وفي هذه المظاهرات التي اقيمت في منطقة "السترة" التي يقطنها الشيعة، ردد الناس هتافات مناهضة للحكومة البحرينية بما فيها "الشعب يريد اسقاط النظام" و "الشعب يتلقى الرصاص".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: