رمز الخبر: ۲۹۰۲۶
تأريخ النشر: 08:06 - 20 February 2011
عصرايران - أعتبر رئيس مجلس الشورى الإسلامي علي لاريجاني, أن تيار الصحوة في المنطقة هو حقيقة واقعية والحل يتمثل في الرضوخ لإرادة الشعوب وليس في ارتكاب القتل والقيام بإنقلابات عسكرية ومناورات تكتيكية سياسية.

وأفاد مراسل وكالة مهر للأنباء ان لاريجاني أوضح في كلمة صباح اليوم السبت في مؤتمر الوحدة الإسلامية الدولي الرابع والعشرين المنعقد في طهران بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف, أن المسلمين في الظروف الراهنة بحاجة الى نظرية تعمكل على تعزيز الوحدة بينهم .

واعتبر ان سنة وفكر النبي الأكرم محمد (ص) تمثلان الأساس للصحوة في العالم والوحدة بين المسلمين كما جاء في القرآن الكريم "لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة ".

ولفت الى أن الغرب هيمن على العالم الإسلامي تدريجيا في القرنين التاسع عشر والعشرين, موضحا ان الغرب تمكن في العقد الثاني من القرن الماضي من فرض سيطرته على جميع الدول الإسلامية .

وأكد رئيس مجلس الشورى الإسلامي أن الهيمنة الغربية اقترنت مع الانحدار المعنوي لأنهم كانوا يعتبرون ذلك الأفضل من أجل تقوية هيمنتهم الاستعمارية .

ورأى أن أهم عاملين ورا انتصار الغرب على المسلمين هما غفلة المسلمين وعدم ثقتهم بأنفسهم والعامل الثاني هو تفرق المسلمين وعدم وحدتهم .

واعتبر لاريجاني ان الظروف الراهنة في المنطقة ناجمة عن صحوة شاملة بين المسلمين, مؤكدا ان امريكا واسرائيل والديكتاتوريات المرتبطة بالأجنبي في الوقت الحاضر مذهولة ومنكفئة ولهذا السبب عليكم أن تدركوا أهمية الصحوة الإسلامية .

وأشار الى التصريحات الاخيرة لوزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتنون, قائلا "قالت وزيرة الخارجية الامريكية مؤخرا أن بلادها قدمت 150 مليون دولار كمساعدات للمجلس العسكري الحاكم في مصر وستولي دعمها لهذا المجلس كما أنها مارست الضغط على بعض الدول الغربية وبعض الدول الملكية في المنطقة لإبداء دعمها للمجلس العسكري في مصر ".

وأكد ان ثورة الشعب المصري لم تقع من أجل طرد جنرال ليحل محله جنرال آخر بل أن الشعب المصري ثار من اجل إزالة هذا الذل. واضاف ان امريكا تتصور أن بإمكانها عبر المجلس العسكري ان تدمر إرادة الشعب المصري, واصفا هذا التصور بالوهم .

وأوضح ان على شعوب المنطقة أن تعلم بأن امريكا واسرائيل هما العامل الرئيسي للفتنة في المنطقة وان قادة الدول المرتبطين بالأجنبي مخطئون بأن يعلقوا آمالهم على الغرب وينبغي عليهم ان يكونوا أكثر تعقلا وينظروا ماذا فعلت أمريكا لشاه ايران وبن علي ومبارك .

وخاطب رئيس مجلس الشورى الإسلامي الحكام المرتبطين بالغرب, قائلا "لاتربطوا مصيركم بمصير القوى الغربية الواهية. ان تيار الصحوة في المنطقة هو حقيقة واقعية والحل يتمثل في الرضوخ لإرادة الشعوب وليس في ارتكاب القتل والقيام بإنقلابات عسكرية ومناورات تكتيكية سياسية .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: