رمز الخبر: ۲۹۰۵۳
تأريخ النشر: 12:39 - 20 February 2011
عصرايران - شدد رئيس مجلس الشوري الاسلامي علي لاريجاني علي أن النهضة التي تشهدها دول المنطقة في الوقت الحاضر بأنها تقوم علي أساس السيرة النبوية الشريفة.

و أفاد مراسل القسم السياسي بوكالة أنباء فارس أن رئيس مجلس الشوري الاسلامي أعلن ذلك في الكلمة التي القاها خلال الجلسة العلنية التي عقدها المجلس اليوم الاحد.

و قال رئيس السلطة التشريعية في الجمهورية الاسلامية الايرانية " ان علي حكام المنطقة أخذ الدروس والعبر من مصير الحكام في كل من تونس ومصر ويواكبوا مسيرة شعوبهم وذلك لأن الاقتدار انما يصاحبه الجهاد ".

و أشار لاريجاني الي تزامن حلول مولد النبي الاعظم محمد (ص) ونجله الامام جعفر بن محمد الصادق (عليهما السلام) مع الحركات التحررية العظيمة التي تشهدها الدول الاسلامية ورأي أن ذلك يظهر قوة واقتدار الموجة الالهية أمام القوي التي زرعها الغرب خلال القرنين الماضيين.

و تابع رئيس مجلس الشوري الاسلامي قائلا " ان الدرس الذي يجب علي المسلمين أن يأخذوه من النبي الاعظم (ص) هو عدم الاستسلام أمام الظلم والخنوع أمام الاستكبار حفاظا علي عزتهم وقدرتهم وشوكتهم وهيبتهم ".

و استطرد رئيس السلطة التشريعية يقول " ان الغرب فرض هيمنته علي الدول الاسلامية بعد الحرب العالمية الاولي لأهداف استعمارية وبغية الاستحواذ علي مصادر هذه الدول من خلال دعم حكام الجور وحرمان الشعوب من السنة النبوية الشريفة ".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: