رمز الخبر: ۲۹۰۶۶
تأريخ النشر: 08:57 - 22 February 2011
عصرايران - قال رئيس الجمهورية الإسلامية محمود احمدي نجاد أن الشعوب والبشرية تعيش حالة صحوة وتوجه نحو تعاليم الانبياء, بالرغم من المخططات الشيطانية المعقدة, مؤكدا أن عصر زوال المستكبرين قد حان.

وأفادت وكالة مهر للأنباء ان الرئيس احمدي نجاد ألقى كلمة خلال لقاء مسؤولي النظام في الجمهورية الإسلامية الإيرانية اليوم الأثنين مع قائد الثورة الإسلامية آية الله العظمى السيد علي الخامنئي بمناسبة ذكرى مولد النبي الأكرم محمد بن عبدالله (ص) وحفيده الإمام جعفر الصادق (ع).

وأشار رئيس الجمهورية الى ان المستضعفين في العالم سينتفضون لترسيخ التوحيد والعدالة والمؤشرات على ذلك باتت واضحة اليوم, قائلا "الارض تستعد لإقامة حكومة الصلحاء والصالح الأكبر الإمام المهدي عجل الله تعالى فرجه الشريف, والجمهورية الإسلامية الإيرانية تمثل صوت الدعوة الإلهية للبشر لإرساء التوحيد والعدالة ".

وقال ان الجميع يلمس اليوم أن الدعوة الى تحقيق العدالة تحولت بسرعة الى مطلب عالمي وفي الموقع المخالف تماما لأعمال الإذلال والقتل والنهب والظلم التي يمارسها المستكبرون, كما ان الدعوة الى سيادة المحبة والاخوة والصداقة والنزاهة في العلاقات الإنسانية والاجتماعية تحولت الى مطلب عام مقابل الترويج للعداء والحقد والفساد الذي يمارسه الشياطين والمستكبرون .

وأكد رئيس الجمهورية الإسلامية ان البشرية والشعوب تعيش حالة صحوة وتوجه نحو تعاليم الأنبياء بالرغم من المخططات الشيطانية المعقدة, مشددا على أن عصر زوال المستكبرين قد حان .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: