رمز الخبر: ۲۹۰۷۶
تأريخ النشر: 10:43 - 22 February 2011
عصرايران - وكالات - أورد موقع «ويكيليكس» وثيقة أميركية صادرة عام 2008، أفادت بأن إسرائيل عملت مع تشيلي للتجسس على السفير الإيراني في سانتياغو كامبيز جلالي.

وكتب خوان الزاسي المستشار الاقتصادي والسياسي للسفير الأميركي في سانتياغو، في برقية صدرت في تموز (يوليو) 2008، أن الملحق العسكري في السفارة الإسرائيلية يولي أور أعلن أن دولته «تعمل مع حكومة تشيلي لمراقبة التحركات غير المعتادة للسفير الإيراني الجديد» كامبيز جلالي.

وأضافت البرقية أن «إسرائيل تراقب النفوذ الإيراني في المنطقة»، لافتة إلى أن إسرائيل «تراقب أيضاً العدد المتزايد من المهاجرين المسلمين إلى تشيلي».

في غضون ذلك، أكدت برلين أن موقفها المنتقد لطهران لم يتغيّر، بعد لقاء وزير الخارجية الألماني غيدو فسترفيلله الرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد السبت الماضي، قبل اصطحابه صحافييْن ألمانيين أطلقتهما طهران بعد احتجازهما 4 أشهر. وقال ناطق باسم الحكومة الألمانية: «يعلم شركاؤنا الدوليون أن موقفنا إزاء طهران لم يتغيّر».

يأتي ذلك بعدما اعتبرت طهران الزيارة «فشلاً لسياسة العزل التي انتهجها الاتحاد الأوروبي».
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: