رمز الخبر: ۲۹۰۹۰
تأريخ النشر: 08:54 - 23 February 2011
Photo

عصرايران - (رويترز) - قطعت السنغال العلاقات الدبلوماسية مع ايران يوم الاربعاء متهمة طهران بتقديم اسلحة الى متمردين انفصاليين في منطقة كازامانس الجنوبية تسببت في مقتل ثلاثة جنود سنغاليين هذا الاسبوع.

وكانت هذه احدث حلقة في سلسلة من النزاعات الدبلوماسية بين ايران وبلدان غرب افريقيا بسبب مزاعم تهريب اسلحة التي افسدت بحث ايران عن شركاء تجاريين في القارة.

وقال بيان لوزارة الخارجية اذاعه التلفزيون الحكومي في حوالي منتصف الليل "غضبت السنغال بشدة بعد ان علمت ان اسلحة ايرانية تسببت في مقتل جنود سنغاليين. ونتيجة لذلك قررت السنغال قطع علاقاتها الدبلوماسية مع الجمهورية الايرانية ابتداء من هذا اليوم."

وربط البيان الاسلحة الايرانية بهجوم وقع يوم الاحد في كازامانس وكان هذا احدث حلقة في سلسلة هجمات للمتمردين في واحد من أقدم الصراعات الدائرة في افريقيا.

وقال البيان "استخدم متمردو القوى الديمقراطية لكازامانس اسلحة متطورة تسببت في مقتل الجنود السنغاليين."

وفي ديسمبر كانون الاول استدعت السنغال سفيرها الى ايران قائلة انها غير راضية عن التفسيرات التي قدمتها طهران لضبط قذائف مورتر وقذائف صاروخية في نيجيريا في اكتوبر تشرين الاول. وقطعت جامبيا المجاورة جهة المقصد التالية للاسلحة العلاقات تماما مع ايران.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: