رمز الخبر: ۲۹۰۹۳
تأريخ النشر: 09:02 - 23 February 2011
واضاف احمدي نجاد خلال لقائه عددا من طلبة العلوم الدينية مساء الثلاثاء ، ان الفطرة الانسانية بدأت بالوعي واليقظة وان البشرية تشعر بالميول الشديدة صوب الطهر والعدل والسلام الحقيقي حيث ينبغي الاستجابة لهذه الحاجة .
عصرايران - ارنا - اشار الرئيس محمود احمدي نجاد الي بدء الصحوة الاسلامية في العالم واكد ان شعوب العالم تبحث عن نهج جديد يرمي لتعزيز العدل والطهر والسلام الحقيقي .
   
واضاف احمدي نجاد خلال لقائه عددا من طلبة العلوم الدينية مساء الثلاثاء ، ان الفطرة الانسانية بدأت بالوعي واليقظة وان البشرية تشعر بالميول الشديدة صوب الطهر والعدل والسلام الحقيقي حيث ينبغي الاستجابة لهذه الحاجة .

ولفت الي انه في هذا السياق يستطيع العلماء والمفكرون الايرانيون اداء دور مؤثر علي هذا الصعيد .
واكد انه لايمكن الاستجابة لحاجات البشرية عبر القيام باعمال مشتتة وغير هادفة 'وان الاعمال الهادفة تعني ان كافة الجهود والنشاطات ينبغي ان تكون في سياق مضاعف وتتجه صوب الاستجابة لتطلعات البشرية وحاجاتها' .

واوضح ، ان الذين يتصورون ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تراجعت علي الصعيد الثقافي فانهم مخطئون لان ظروف الشعب الايراني تختلف تماما عما كانت عليه قبل 32 عاما حيث ان مسيرة الشعب اتخذت منحي تصاعديا علي الصعيد الثقافي والمجالات الاخري .

واضاف ان التضامن الوطني والوعي واليقظة والمباديء الثورية والثقة بالنفس والامل بالمستقبل والايمان الحقيقي ينبض في قلوب الايرانيين .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: