رمز الخبر: ۲۹۱۰۷
تأريخ النشر: 09:06 - 24 February 2011
عصرايران - قال الرئيس محمود احمدي نجاد ان الامتناع عن تلبية مطالب الشعوب لن يجدي نفعاً, واصفاً ما يحدث في بعض البلدان من قصفٍ للناس وإطلاق الرصاص عليهم أمر قبيح للغاية ولايمكن تصوره ومرفوض تماماً.

وأفادت وكالة مهر للأنباء ان الرئيس احمدي نجاد صرح للصحفيين على هامش اجتماع الحكومة, حول التطورات الجارية في المنطقة, قائلا "أوصي الجميع أن يسمحوا لشعوبهم بأن تعبر عن رأيها وعليهم أن يستجيبوا لمطالب شعوبهم, واذا كانوا يزعمزن أنهم قادة لشعوبهم فعليهم أن لايقتلوا شعوبهم ".

وأعتبر ان الحرية والسيادة الوطنية واتخاذ القرارات المصيرية والتمتع بالكرامة هي جزء من حقوق الشعوب التي على المسؤولين ان يراعونها في بلدانهم .

واشار رئيس الجمهورية الإسلامية الى بدء يقظة شعوب العالم, قائلا "بالطبع التحول الاساسي والموجة العظيمة ستأتي وتقتلع جذور جميع أنواع الخداع في العالم ".

وقال "أطلب بإصرار من جميع المسؤولين في الدول الاخرى أن يصغوا الى شعوبهم ويولوا إهتماما لمطابها وان يعملوا لخدمة شعوبهم حتى لاتنتفض شعوبهم ضدهم ".

واعرب رئيس الجمهورية الإسلامية عن أسفه واستغرابه من السلوك الذي قوبلت به مطالب الشعب الليبي, داعيا المسؤولين الليبيين الى استدراك الوضع والرضوخ لمطالب الشعب الليبي .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: