رمز الخبر: ۲۹۱۰۸
تأريخ النشر: 09:07 - 24 February 2011
عصرايران - اكد رئيس لجنة الامن القومي والعلاقات الخارجية بمجلس الشورى الاسلامي خلال لقائه رئيس المجلس الوطني الاكوادوري ان التطورات الاقليمية الاخيرة تعتبر مؤشر على انحسار النفوذ الامريكي في المنطقة والعالم.

وافادت وكالة مهر للانباء ان علاء الدين بروجردي وصف في هذا اللقاء الاحداث الاخيرة في المنطقة بانها تطورات عميقة واستراتيجية , مضيفا : بلا شك فان هذه التطورات مؤشر على انحسار النفوذ الامريكي في المنطقة والعالم وتصب بمصلحة شعوب المنطقة.

واكد بروجردي في جانب آخر من حديثه على اهمية تنمية وترسيخ العلاقات البرلمانية بين ايران والاكوادور , مضيفا : ان الزيارات البرلمانية من شأنها اتخاذ خطوات جديدة في مسار تطوير وتوسيع التعاون البرلماني بين البلدين في شتى المجالات.

واشار الى الانجازات التي حققتها الجمهورية الاسلامية الايرانية في مختلف المجالات التقنية والعلمية ، معتبرا انها قاعدة صلبة للارتقاء بالعلاقات الثنائية بين البلدين في المجالات الاقتصادية والصناعية وانتاج الادوية المتطورة.

واضاف : ان الشعب الايراني تمكن في ظل الحظر الكامل الذي فرضته امريكا وحلفائها الاوروبيين , من الحصول على التقنيات المتطورة في مجال اطلاق الاقمار الصناعية وانتاج معدات متطورة في مجال الصناعات العسكرية والاستخدام السلمي للعلوم.

وتابع رئيس لجنة الامن القومي والعلاقات الخارجية بالمجلس قائلا: ان مجلس الشورى الاسلامي يدعم اتخاذ خطوات مشتركة للارتقاء بمستوى التعاون الودي بين البلدين على جميع الاصعدة.
من جانبه اعرب رئيس المجلس الوطني الاكوادوري فرناندو كوردو كويرا في هذا اللقاء عن ارتياحه لزيارة ايران , داعيا الى تنفيذ الاتفاقيات المبرمة بين البلدين في مختلف المجالات للوصول بالعلاقات الثنائية الى مرحلة جديدة من التعاون الودي.

ووصف المحادثات التي اجراها بطهران بانها مفيدة وبناءة للغاية.

واشار رئيس المجلس الوطني الاكوادوري الى تطابق وجهات نظر البلدين تجاه العديد من القضايا الدولية , مضيفا : ان توسيع التعاون الودي مع ايران يحظى باهمية اساسية بالنسبة للاكوادور.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: