رمز الخبر: ۲۹۱۴۹
تأريخ النشر: 11:50 - 26 February 2011
عصرايران - وكالات - اعتبر السفير الايراني غضنفر ركن أبادي أن "ما يجري حالياً في بعض الدول أثبت أحقية موقف الجمهورية الإسلامية الإيرانية وتأكيدها على ضرورة تلبية مطالب الشعوب منذ البداية ومنذ انتصار الثورة الاسلامية في ايران"، معتبراً أن "ما حصل في مصر وفي نفس اليوم من 11 شباط ذكرى إنتصار الثورة الاسلامية في ايران، أسقط طاغوت مصر مبارك، كما أن ما حصل في تونس وما يجري في ليبيا وعدد من البلدان الأخرى، خير دليل على أن مطالب الشعوب ينبغي أن تلبى".

وبعد زيارته الشيخ نصرالدين الغريب في كفرمتى، أضاف أبادي: "لقد ركزوا على ايران وقاموا بإدخال مجموعات تخريبية داخل الجمهورية بعد تحريض قلة ليقوموا بأعمال تخريبية، فنزلت أعداد قليلة الى الشارع لمدة ساعتين أو ثلاث، لكن الشعب الايراني ما كاد يسمع بهذه المؤامرة حتى نزل بالملايين الى الشارع لمنع هذه المؤامرة، وكان المعيار الاساسي هو الحضور للشعب في الشارع والساحة، والحمدالله فإن إيران خطت في خطوات جبارة وكبيرة في مختلف المجالات".

وعن قدوم بارجتين ايرانيتين إلى سوريا، قال أبادي: "هاتان البارجتان قدمتا بقصد التدريب وهذا شيء يحصل بين البلدان، وهو أمر طبيعي وليس هناك من شيء آخر، انه تدريب بين ايران وسوريا".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: