رمز الخبر: ۲۹۱۶۲
تأريخ النشر: 08:48 - 27 February 2011
عصرايران - اكد وزير الخارجية علي اكبر صالحي استعداد الجمهورية الاسلامية الايرانية للحوار مع مجموعة "5+1" , مشددا على ضرورة ان تعمل امريكا على تعديل سلوكها تجاه ايران.

وافادت وكالة مهر للانباء ان وزير الخارجية استقبل اليوم السبت مساعد وزير الخارجية الياباني بشو.
وافادت وكالة مهر للانباء ان وزير الخارجية اعرب في هذا اللقاء عن ارتياحه للعلاقات الحسنة والبناءة بين البلدين , معبرا عن امله في تمتين وتوسيع العلاقات الثنائية بين ايران واليابان.

وشرح صالحي في هذا اللقاء النشاطات النووية السلمية الايرانية , منتقدا سلوك الدول الغربية تجاه هذا الموضوع , وقال : ان الدول الغربية تعاملت بشكل سيئ ازاء الاجراءات الايجابية التي اتخذتها الجمهورية الاسلامية الايرانية وتعاونها البناء مع الجمهورية الاسلامية الايرانية مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية , ولكنها تتعامل بشكل آخر مع الكيان الصهيوني الذي يمتلك سلاحا نوويا ولا يلتزم باي تعهد تجاه معاهدة حظر الانتشار النووي ولا يشعر بالمسؤولية تجاه اي مرجعية.

واضاف : ان ايران اعلنت على الدوام استعدادها للحوار مع مجموعة "5+1" لحل الموضوع.

وحول التطورات الجارية قال صالحي : اننا نعتقد ان هذه التطورات تصب بمصلحة شعوب المنطقة , واليوم فان هذه الشعوب الواعية تسعى الى تحقيق مطالبها الجماهيرية.

وحول العلاقات بين الجمهورية الاسلامية الايرانية وامريكا اشار وزير الخارجية الى سلوك امريكا المليء بالتناقضات ، وقال : انهم غير صادقين في كلامهم وسلوكهم ، فاذا كانوا يريدون التفاوض والعلاقات مع الجمهورية الاسلامية الايرانية بشكل حقيقي ، فيجب عليهم تغيير سلوكهم جذريا تجاه ايران.

من جانبه ابلغ بشو تحيات رئيس وزراء اليابان الى وزير الخارجية ، واكد على ارادة بلاده لتطوير وترسيخ العلاقات مع الجمهورية الاسلامية الايرانية , معربا عن امله في استمرار التعاون الثنائي بين البلدين على الاصعدة السياسية والاقتصادية والثقافية كما في السابق.

واشار مساعد وزير الخارجية الياباني الى حق ايران في استخدام الطاقة النووية للاغراض السلمية , مضيفا : ان اليابان هي البلد الوحيد الذي اختبر الآثار المدمرة للاسلحة النووية ، ولهذا السبب فان نزع الاسلحة يعتبر مطلبا عاما للشعب الياباني ونحن جادون في هذا المجال.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: