رمز الخبر: ۲۹۱۶۷
تأريخ النشر: 09:33 - 27 February 2011
Photo

عصرايران - (رويترز) - ذكرت وكالة أنباء الجمهورية الاسلامية الايرانية يوم السبت ان ايران وسوريا اتفقتا على التعاون في التدريبات البحرية بعد ان رست سفينتان حربيتان ايرانيتان في ميناء سوري.

ويعزز الاتفاق علاقات اوثق بين ايران وسوريا فيما تسعى طهران لتعزيز مكانتها كقوة اقليمية وسط اضطرابات سياسية في العديد من دول الشرق الاوسط.

ونقلت الوكالة عن الاتفاق الموقع بين قائدي القوات البحرية في البلدين "يتعاون الجانبان سويا في نواحي التدريب وتبادل الافراد."

ولا يعلق المسؤولون السوريون على المسائل الامنية.

ووصلت السفينتان الحربيتان الايرانيتان الى سوريا يوم الاربعاء عقب مرورهما عبر قناة السويس الى البحر المتوسط وهما أول سفينتين للبحرية الايرانية تعبران القناة منذ الثورة الاسلامية في عام 1979.

واتخذت حكومة انتقالية تتولى تسيير الامور في مصر بعد الاطاحة بالرئيس حسني مبارك القرار بالسماح بمرور السفينتين في قناة السويس.

وتأمل ايران في استئناف العلاقات المقطوعة منذ عقود مع مصر حليف الولايات المتحدة والتي أبرمت معاهدة سلام مع اسرائيل.

ورحبت ايران بسقوط مبارك حليف الولايات المتحدة كاشارة الى تراجع النفوذ الامريكي في الشرق الاوسط.

ونقلت وكالة انباء فارس شبه الرسمية عن الاميرال حبيب الله سياري قائد القوات البحرية قوله "رسالة السفينتين تبعث بالسلام والصداقة للدول الاسلامية والمنطقة ومحاولة لتعزيز العلاقات بين الدولتين."

ووصف وزير الدفاع الاسرائيلي ايهود باراك الخطوة بانها تمثل استفزازا ولكن لا تنطوي على تهديد.

وصرح لقناة سي.ان.ان التلفزيونية "لو كانت (السفينتان) تنقلان صواريخ أو اسلحة أو متفجرات الى حماس أو حزب الله لتحركنا ضدهما على الارجح."

وقال السفير الايراني لدي سوريا احمد موسوي ان ايران تعزز مكانتها السياسية والجغرافية ولا ترغب في شن حرب.

ونقلت وكالة انباء الجمهورية الاسلامية الايرانية عنه قوله "مكانة ايران في العالم - في ضوء التطورات في المنطقة قوية جدا .. لا تسعى لشن حرب ضد اي دولة."

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: