رمز الخبر: ۲۹۱۷۸
تأريخ النشر: 11:49 - 27 February 2011
عصرايران - قال سفير ايران لدى روسيا سيد رضا سجادي ان فتح باب مفاعل محطة بوشهر النووية ليس له أي علاقة بفيروس الكومبيوتر ستاكسنت ويأتي في اطار الفحص النهائي للمفاعل.

وحول ما تررد مؤخرا من إشاعات عن محطة بوشهر النووية, صرح سجادي لوكالة مهر للأنباء أن محطة بوشهر النووية هي اول محطة نووية تشيد في بلد إسلامي والكيان الصهيوني والغرب كافة قد اصطفوا لمنع حصول هذا الأمر ومارسوا منذ سنوات ضغوطا سياسية كبيرة على روسيا لتتخلى عن بناء المحطة كما تخلت ألمانيا من قبل .

واكد ان روسيا لم تتخل عن بناء محطة بوشهر النووية فحسب بل أتمت بناء جميع منشآت المحطة وسلمت الوقود النووي الى ايران ونقلته الى المفاعل وأوصلت محطة بوشهر الى مرحلة التشغيل .

وأعتبر سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية لدى روسيا ان فتح باب مفاعل محطة بوشهر النووية ليس له أي علاقة بفيروس الكومبيوتر ستاكسنت ويأتي في اطار الفحص النهائي للمفاعل .

ولفت الى ان هذا الإجراء تم حسب اتفاق بين الخبراء الروس والايرانيين حيث ان خبراء كلا الجانبين يعتقدون باتخاذ إجراءات أمان أوسع من المعايير القياسية المتعارفة بسبب كون البنى التحتية للمحطة تتألف من تجهيزات ألمانية كما ان التقنية المشغلة للمحطة هي مختلطة من تقنيات روسية وألمانية .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: