رمز الخبر: ۲۹۲۱۹
تأريخ النشر: 08:54 - 01 March 2011
عصرايران - ارنا- اكد وزير الخارجية النمساوي ميشائيل اسيدلغر رغبة بلاده في تطوير العلاقات مع الجمهورية الاسلامية الايرانية.
   
جاء ذلك خلال لقائه اليوم الاثنين في جنيف وزير الخارجية الايراني علي اكبر صالحي الذي اشار الي مكانة النمسا في السياسة الخارجية الايرانية وقال، ان العلاقات التاريخية والطويلة بين البلدين تعود الي قرون خلت وهو الامر الذي يجعل اساسا راسخا لتنمية العلاقات وزيادة التعاون الثنائي.

وفي هذا اللقاء الذي جري علي هامش الاجتماع السادس عشر لمجلس حقوق الانسان التابع لمنظمة الامم المتحدة في جنيف، اعتبر صالحي التبادل الثقافي ارضية مناسبة للتعاون في سائر المجالات، مؤكدا ضرورة الاهتمام لتعزيز العلاقات والتبادل الثقافي بين البلدين.

كما اشار وزير الخارجية الايراني الي المجالات المشتركة للتعاون علي الاصعدة الاقليمية والدولية ومن ضمها دعم السلام والامن.

من جانبه هنأ وزير الخارجية النمساوي تولي صاحي منصب وزير الخارجية في الجمهورية الاسلامية الايرانية واشار الي ماضي العلاقات التاريخية بين ايران والنمسا واكد قائلا، اننا نرغب بتطوير التعاون مع الجمهورية الاسلامية الايرانية وهنالك قضايا مختلفة للحوار والمحادثات الثنائية ومتعددة الاطراف.

واشار اسيدلغر الي ثقافة وحضارة الشعب الايراني العظيم، واكد اهمية التعاون الثقافي بين البلدين، داعيا الي تعزيز التعاون والتبادل في هذا المجال بين البلدين.

وقال، اننا نرغب بالاتصالات والمشاورات الدائمة مع الجمهورية الاسلامية الايرانية.

واكد وزير الخارجية النمساوي قائلا، اننا نعتقد بان الحوار والمحادثات افضل من المواجهة، ولا بد ان نبحث دوما عن سبل الحوار.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: