رمز الخبر: ۲۹۲۲۲
تأريخ النشر: 08:57 - 01 March 2011
عصرايران - ارنا - التقي وزير الخارجية الايراني علي اكبر صالحي الذي يزور جنيف لحضور الاجتماع الـ 16 لمجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة، اليوم الاثنين مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون، وذلك استجابة لطلبها.
   
واكد صالحي خلال اللقاء، بان نشاطات ايران النووية، نشاطات شرعية وشفافة، موضحا بان ايران متمسكة بحقوقها والتزاماتها كباقي الدول، الا ان المشكلة هنا تكمن في ان الغربيين دخلوا عملية قراءة النوايا، وان قراءة النوايا لا يمكن التثبت من صحتها.

واكد وزير الخارجية ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تسعي علي الدوام الي اقرار التعاون والتعاطي بدلا عن المواجهة وهي مستعدة للتعاون في اطار الضوابط والقوانين المتعارف عليها دوليا، الا ان هذا الامر يتطلب من الطرف الاخر ان يظهر مؤشرات تؤكد تعاونه ونواياه الحسنة.

من جانبها عبرت مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون عن ارتياحها للقاء وزير الخارجية الايرانية وقالت: نحن نسعي الي وسائل ترشدنا الي التعاطي والتعاون ويتعين اتاحة المجالات لتحقيق هذا الامر.

واكدت بخصوص ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تسعي الي اقرار حقوقها في الاستخدام السلمي للتكنولوجيا النووية، علي ضرورة بذل الجهود واتخاذ اجراءات لاتاحة الارضية واعادة الاوضاع الي حالتها العادية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: