رمز الخبر: ۲۹۲۴۰
تأريخ النشر: 12:09 - 01 March 2011
أعرب المتحدث بإسم وزارة الخارجية عن امله بأن يلجأ الحكام الذين يفتقدون الي قاعدة شعبية الي اعتماد أساليب تتسم بالمزيد من التعقل والحكمة وتفويض شؤون الشعب له لكي لاتشهد بلدانهم الدمار والخراب ومقتل الابرياء العزل.
عصرايران - اعتبر المتحدث بإسم وزارة الخارجية رامين مهمان برست تظاهر أمريكا بالدفاع عن حقوق الانسان بأنه بات مهزلة علي الصعيد الدولي.

و أفاد مراسل قسم السياسة الخارجية بوكالة أنباء فارس أن مهمان برست اعلن ذلك في المؤتمر الصحفي الاسبوعي الذي عقده اليوم الثلاثاء في معرض اجابته علي سؤال بشأن تصريحات المسؤولين الامريكان ودفاعهم الظاهري عن حقوق الانسان.

و لدي اجابته علي سؤال مراسل فارس بشأن الانباء التي تحدثت عن دراسة الامريكان اللجوء الي خيار عسكري ضد رئيس النظام الليبي قال المسؤول " ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تدين اعتماد العنف بأي شكل من الاشكال ضد الشعب الليبي الاعزل ".

و أعرب المتحدث بإسم وزارة الخارجية عن امله بأن يلجأ الحكام الذين يفتقدون الي قاعدة شعبية الي اعتماد أساليب تتسم بالمزيد من التعقل والحكمة وتفويض شؤون الشعب له لكي لاتشهد بلدانهم الدمار والخراب ومقتل الابرياء العزل.

و شدد مهمان برست في الوقت ذاته علي ضرورة اتخاذ هذه المواضيع ذريعة لتدخل عسكري لبلد آخر موضحا أن علي الدول الغربية عدم استغلال الاوضاع بالدول التي تطالب شعوبها بالحصول علي الحرية والاستقلال وتحديد المصير عبر تحويلها الي قواعد عسكرية جديدة.

و أشار الي اطلاق الشعارات الرنانة التي تدعو الي الدفاع عن حقوق الانسان من قبل المسؤولين في الادارة الامريكية مؤكدا أن الامريكان الذين يطلقون مثل هذه الشعارات ضرجوا في الآونة الأخيرة أكثر من 80 شخصا بدمائهم في افغانستان يشكل الاطفال معظمهم.

و أشار مهمان برست الي المشاركة المليونية في مسيرات يوم 11 شباط ذكري انتصار الثورة الاسلامية في ايران مؤكدا أن هذه المشاركة وبعد مرور 32 عاما علي انتصار الثورة تظهر الدعم التام لأبناء الشعب الايراني لنظامه وقيادته الحكيمة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: