رمز الخبر: ۲۹۲۴۱
تأريخ النشر: 12:10 - 01 March 2011
وقال وزير الخارجية الايراني السابق ان السنغال اتخذت هذا القرار المتسرع بقطع علاقاتها مع ايران متاثرة بعوامل مختلفة معربا عن امله في ان تتخذ الحكومة السنغالية قرارا صائبا تجاه ايران بعد تجاوز مرحلة التاثر بالضغوطات الغربية.
عصر ايران – قال وزير الخارجية الايراني السابق منوجهر متكي فيما يخص قطع السنغال علاقاتها مع ايران ان بعض الدول الغربية وكذلك السعودية مارست منذ مدة ضغوطا على الحكومة السنغالية لحملها على اعادة النظر في علاقاتها مع الجمهورية الاسلامية الايرانية.

واشار متكي في مؤتمر صحفي الى اخر زيارة له الى السنغال ولقائه الرئيس السنغالي وقال انه اكد للرئيس السنغالي بان قطع العلاقات مع ايران لا يخدم البلدين ولا حتى مصالح السنغال، الا ان حجم الضغوطات كان كبيرا جدا بحيث عندما كان هو في زيارة للسنغال، كان وفد اوروبي من ثلاثة اشخاص يزور السنغال وكان هدفه تحريض الحكومة السنغالية ضد ايران. وبذلك كانت السنغال خاضعة لضغوطات مختلفة ولم تتخذ قرارا ناضجا تجاه ايران.

وقال وزير الخارجية الايراني السابق ان السنغال اتخذت هذا القرار المتسرع بقطع علاقاتها مع ايران متاثرة بعوامل مختلفة معربا عن امله في ان تتخذ الحكومة السنغالية قرارا صائبا تجاه ايران بعد تجاوز مرحلة التاثر بالضغوطات الغربية.

وقد دشن منوجهر متكي وزير الخارجية الايراني السابق خلال مؤتمره الصحفي، مكتبه لممارسة العمل السياسي.

وردا على سؤال عما اذا كان سيترشح للانتخابات التشريعية او الرئاسية المقبلة قال متكي انه فيما يخص مجلس الشورى الاسلامي (البرلمان) التي ستجري انتخاباته العام المقبل، فانه سيشارك كناشط سياسي الى سائر الفعاليات الاخرى في الدولة لدفع الانتخابات، لكنه لا ينوى الترشح فيها.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: