رمز الخبر: ۲۹۲۶۶
تأريخ النشر: 11:43 - 02 March 2011
عصرايران - اكد ولي العهد الكويتي الشيخ نواف الاحمد الجابر الصباح، ان من حق أي دولة في العالم امتلاك الطاقة النووية للاغراض السلمية، وقال: يجب تسوية الملف النووي الإيراني عبر الحوار الدولي وعن طريق المنظمات الدولية المختصة.

واضاف الشيخ نواف في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) اذا كانت هناك أية ملاحظات على الكيفية التشغيلية لمفاعلات إيران النووية فيجب تسوية الموضوع عبر الحوار والمفاوضات للتوصل لحلول مناسبة لجميع الاطراف مؤكداً ان حل الملف النووي الإيراني يأتي عن طريق الحوار الدولي عبر المنظمات الدولية المختصة.

وحول التوتر الذي يشهده الشرق الاوسط حاليا قال: اننا نراقب الاحداث التي تدور في بعض الدول العربية الشقيقة والتي حصلت نتيجة اوضاع خاصة بتلك الدول ومن الطبيعي ان نحترم خيار الشعوب.

وحول امكانية تحقيق السلام في الشرق الاوسط اكد انه لا يمكن تحقيق السلام الشامل والنهائي في المنطقة دون التوصل إلى حل عادل للقضية الفلسطينية مشيراً إلى ان ذلك لا يتحقق الا بحل الخلافات القائمة بين القيادات الفلسطينية وتوحيد جهودها اضافة إلى ضرورة تطبيق كافة القرارات الدولية بهذا الشأن.

وحول الجهود المبذولة لمكافحة الارهاب، قال: إن العالم بأجمعه عانى من الارهاب ولاتزال اخطاره تهدد بعض دول العالم ولا يمكن القضاء على هذه الآفة المدمرة الا بتضافر جهود كافة الدول وتبادل المعلومات والخبرات فيما بينها اضافة إلى نشر الوعي لدى المواطن وتنمية ثقافته ورفع مستواه المعيشي.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: