رمز الخبر: ۲۹۲۸۴
تأريخ النشر: 09:17 - 05 March 2011
عصرايران - أكد الرئيس محمود احمدي نجاد أن الاخوة والتقارب بين الشعوب الحرة ليس فقط يساعد على تقوية مقاومتها بوجه نظام الهيمنة بل أنه يلعب دورا بناءا واساسيا في إقامة النظام العالمي الجديد.

وأفادت وكالة مهر للأنباء ان رئيس الجمهورية الإسلامية قال خلال استقباله في مكتبه بطهران رئيس البرلمان البوليفي والوفد المرافق له, اعتقد ان ايران وبوليفيا وجميع البلدان الحرة في العالم تقف في جبهة واحدة وتربطها مع بعضها رابطة الاخوة, مؤكدا ان المستقبل حليف الشعوب الحرة في العالم .

واعتبر ان الأخوة والتقارب بين الشعوب الحرة في العالم ليس فقط يساعد على تقوية مقاومتها بوجه نظام الهيمنة بل أنه يلعب دورا بناءا واساسيا في إقامة النظام العالمي الجديد .

ولفت رئيس الجمهروية الاسلامية الى ان العالم ادرك اليوم أن نظام الهيمنة يواجه مشاكل عديدة وآيل الى السقوط وليس بوسعه بعد الآن إدارة العالم, وعلى هذا الأساس فإن العالم بحاجة الى نظام جديد يقوم على العدالة والمحبة كما ان المسؤولية الجسيمة في إقامة هذا النظام الجديد تقع على عاتق من يشعرون بالأخوة فيما بينهم .

ووصف الرئيس احمدي نجاد العلاقات بين ايران وبوليفيا بالجيدة للغاية وآخذة في التنامي, معتبرا ان الرؤية ووجهات النظر المشتركة وكذلك الرغبات القلبية والأهداف والتطلعات المتوائمة بين البلدين, تشكل القاعدة لتطوير التعاون الثناي بين ايران وبوليفيا .

من جانبه أعرب رئيس البرلمان البوليفي في هذا اللقاء عن ارتياحه للتقدم الذي أحرزته الجمهورية الإسلامية الإيرانية في مختلف المجالات ومكانتها المرموقة في المنطقة والعالم, مؤكدا أن بوليفيا عازمة على بذل جميع جهودها للإسراع في تنفيذ الاتفاقات المبرمة بين البلدين .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: