رمز الخبر: ۲۹۲۸۷
تأريخ النشر: 09:32 - 05 March 2011
عصرايران - كشف الخبير التقني الالماني الكبير " رولف لانغنز " أن أمريكا والكيان الصهيوني كانا وراء فايروس استاكس نت ضد البرنامج النووي الذي تعتمده الجمهورية الاسلامية الايرانية.

و أفادت وكالة أنباء فارس أن الخبير الالماني أكد ذلك في كلمة له القاها امام مؤتمر "TED " الذي عقد بمدينة " لانغ بيج " بولاية كاليفورنيا الجنوبية معربا عن اعتقاده بأن الموساد الصهيوني ضالع بالمخطط الامريكي ضد البرنامج النووي الايراني.

و رأي هذا الخبير أن أساس الفايروس الذي استهدف البرنامج النووي الايراني لم يكن بالكيان الصهيوني بل أن مصدره في امريكا.

و يأتي اعلان وجهة نظر الخبير الالماني في الوقت الذي تحدثت في وقت سابق بضلوع الكيان الصهيوني لوحده في فايروس استاكس نت ضد البرنامج النووي للجمهورية الاسلامية الايرانية.

و كانت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية قد أعلنت في وقت سابق أن الكيان الصهيوني هو الذي انتج وقام بإختبار هذا الفايروس لضرب أجهزة الطرد المركزي الايرانية مما أدي الي هبوط نسبة نشاط هذه الاجهزة وبالتالي التأثير علي برنامجها النووي.

و زعمت الصحيفة أن المخطط الصهيوني كان محاولة مشتركة بين امريكا والكيان الغاصب للحد بماوصفته الطموحات النووية الايرانية وكشفت أن الاختبار علي الفايروس تم في مفاعل ديمونة الواقع في صحراء النقب قبل عامين.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: