رمز الخبر: ۲۹۲۸۸
تأريخ النشر: 09:48 - 05 March 2011
عصرايران - اكد وزير الصناعة والمناجم الايراني علي اكبر محرابيان ورئيس مجلس النواب البوليفي هكتور أرسه علي استعداد ايران وبوليفيا لتعزيز العلاقات الصناعية والاقتصادية بينهما.
   
وقال محرابيان خلال اجتماعه الي رئيس مجلس النواب البوليفي بطهران ان العلاقات السياسية بين ايران وبوليفيا هي في اعلي مستوي لها بفضل الجهود التي بذلها رئيسا البلدين , مشددا علي ضرورة الارتقاء بمستوي العلاقات الاقتصادية والصناعية الي مستوي العلاقات السياسية القائمة بين البلدين خدمة لمصالح الشعبين.

واشار الي ان بوليفيا ومن خلال اتخاذها مواقف مستقلة علي الصعيد الدولي اصبحت دولة موثرة في اميركا اللاتينية وعلي المستوي العالمي.

واعتبر المواقف الشجاعة والمستقلة التي تتخذها العديد من الدول في اميركا اللاتينية في مواجهة الضغوط الخارجية بانها تعزز الجبهة المناوئة للاستكبار في اميركا اللاتينية خدمه لمصالح شعوب المنطقة يوما بعد يوم.

واشار الي التوافقات الجيدة التي تم التوصل اليها بين المسوولين التنفيذيين للبلدين داعيا الي دعم مجلس النواب البوليفي تنفيذ المشاريع الاقتصادية والصناعية التي تم التوافق عليها بين البلدين والتسريع في تنفيذها.

ومن جانبه قال رئيس مجلس النواب البوليفي ان المجلس سيدعم المشاريع الاقتصادية والصناعية الموقعة بين البلدين وذلك من اجل تعزيز العلاقات السياسية.

وقال ان زيارة الوفد البوليفي الي ايران تاتي لدعم التعاون الاقتصادي والصناعي والتجاري بين البلدين .

واضاف ان التنسيق السياسي بين ايران وبوليفيا سيتعزز اكثر عندما تتوثق العلاقات الاقتصادية والصناعية بين البلدين.

واكد ان عددا من المشاريع الاقتصادية للجمهورية الاسلامية الايرانية ستعرض قريبا علي مجلس النواب البوليفي للمصادقة عليها وتنفيذها خدمة لمصلحة شعبي البلدين .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: