رمز الخبر: ۲۹۳۰۲
تأريخ النشر: 12:20 - 05 March 2011
عصرايران - وكالات - أكد خالد محمد الجاسم مدير عام غرفة تجارة وصناعة الفجيرة، حرص الغرفة على الترويج لفرص الاستثمار المتاحة في الإمارة، لا سيما في مجالات الصناعة والسياحة والخدمات، ودعوة الوفود الاقتصادية من الدول الشقيقة والصديقة لزيارة الفجيرة والوقوف على ما تشهده من نهضة تنموية، وما تطرحه من تسهيلات للراغبين في دخول سوق العمل بها .

جاء ذلك خلال استقباله أمس محمد فراهت قنصل أول الشؤون الاقتصادية بالقنصلية العامة لإيران لدى الدولة، يرافقه وفد من شركة بورصة السلع الإيرانية بحضور سلطان جميع عبيد نائب مدير عام الغرفة، حيث تم خلال اللقاء بحث سبل تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية بين الإمارات وإيران، وتوثيق العلاقات بين رجال الأعمال في الفجيرة مع نظرائهم في إيران عبر تبادل الزيارات والمشاركة في الفعاليات الاقتصادية التي تقام في البلدين، حيث بلغ حجم التبادل التجاري بين البلدين إلى 73 مليار درهم العام الماضي .

واطلع مدير عام الغرفة على نشاط شركة بورصة السلع الإيرانية، وما تقدمه من تسهيلات تجارية للشركات وأصحاب الأعمال، والتي تضم في عضويتها حوالي 125 منشأة محلية، و45 شركة أجنبية من 15 دولة، وتعمل في مجالات السلع الصناعية والزراعية ومنتجات البترول المختلفة .

واستعرض الجاسم السمات الاقتصادية المتنوعة في الإمارة، وما تتمتع به من إمكانات استثمارية، موضحاً أن الفجيرة تتميز بكونها من أكبر مراكز تزويد السفن بالوقود، إضافة إلى كونها مركزاً حيوياً لتخزين النفط .

وأشاد بتطور العلاقات التجارية بين الإمارات وإيران، مشيراً إلى أن حجم التبادل التجاري للدولة عبر الفجيرة مع إيران بلغ أكثر من 380 مليون درهم عام ،2010 وفقاً لبيانات دائرة جمارك الفجيرة .

ومن جانبه، قال محمد فراهت قنصل أول الشؤون الاقتصادية الإيرانية لدى الدولة، إن حجم التبادل التجاري بين الإمارات وإيران في نمو مستمر، مشيراً إلى أنه بلغ نحو 73 مليار درهم خلال العام الماضي .

وقال إن إيران تأتي ضمن قائمة الدول العشر الأوائل المعاد التصدير إليها من الإمارات .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: