رمز الخبر: ۲۹۳۲۳
تأريخ النشر: 09:36 - 06 March 2011
عصرايران - وكالات - حض نائب وزير الخارجية الإسرائيلي داني أيالون القيادة الفلسطينية على التوصل إلى اتفاق مرحلي للسلام مع إسرائيل، معتبراً أن حال عدم الاستقرار في المنطقة قد تصل إلى السلطة الفلسطينية أيضاً.

ونقل موقع صحيفة «يديعوت احرونوت» الإلكتروني عن أيالون قوله في مدينة رامات غان بعد يومين من تأكيد الرئيس محمود عباس رفضه مناقشة مبادرة رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتانياهو الاستعاضة عن اتفاق سلام دائم بآخر مرحلي: «الفلسطينيون يكررون خطأهم التاريخي المتمثل بطرح مطالب الحد الأقصى والاستعداد لتقديم الحد الأدنى من التنازلات». وأضاف أيالون: «لا توجد ضمانات بأن قوى التغيير الإقليمية لن تصيب قيادة السلطة الفلسطينية أيضاً».

لكنه استطرد أن العالم لا بد أن يحول دون تكرار الثورة الإسلامية في إيران في أي مكان آخر، و «يجب على المجتمع الدولي أن يقدم مشروع مارشال جديد من أجل تعزيز قوى الاعتدال... وفي الوقت ذاته، يجب أن تزداد وتيرة الضغط الدولي على إيران للحيلولة دون انتهازها المرحلة الانتقالية لنشر الفكر التطرفي الإرهابي».

وأفاد الموقع بأن مصادر في مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي أشارت إلى أن في ظل الرفض الفلسطيني، فمن المحتمل أن يتخلى نتانياهو عن مبادرته.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: