رمز الخبر: ۲۹۳۲۶
تأريخ النشر: 09:51 - 06 March 2011
عصرايران - قال النائب في مجلس الشيوخ الباكستاني حافظ حسين في اشارة الي الاضطهاد الذي يمارسه نظام الهيمنة ضد الدول الاسلامية ان التصدي لسلطه الحكام الديكتاتوريين والقوي الاستكبارية لن يتحقق سوي من خلال التمسك بالوحدة الاسلامية.
   
وقال في حديث مع مراسل ارنا ان الوحدة تعتبر بمثابة مفتاح لتحقيق المسلمين النجاح حيث يجب علي الجميع ان يبذل الجهود لتعزيزها مضيفا ان التطورات التي تجري حاليا في كل من مصر وليبيا وتونس ترتبط بالمسلمين كافة حيث يجب عليهم ان يتحملوا المسوولية تجاه اخوانهم المسلمين في هذه البلدان ويظهروا الدعم لهم .

واشاد بمواقف الجمهورية الاسلامية الايرانية المتمثلة في التاكيد علي ضرورة صمود المسلمين من اجل نيل حقوقهم المشروعة قائلا انه يجب علي العالم الاسلامي ان يصمد لتطبيق قيمه الاسلامية.

وصرح ان مايجري من الاحداث في دول الشرق الاوسط وشمال افريقيا يوكد علي المطالب المشروعة للشعوب التي كانت تعاني من الظلم والاضطهاد وهيمنة الاستبداد والاستكبار طوال الاعوام الماضية واليوم اصبحت واعية من خلال استلهامها من القيم الاسلامية.

واضاف ان اميركا والكيان الصهيوني مارسا ضغوطا مختلفة علي الامة الاسلامية طوال الاعوام الماضية للحيلوله دون تمكنها من التقدم والتطور وتحقيق النجاح لكن الصحوة الاسلامية في المنطقة اظهرت بان المسلمين اصبحوا واعين ولن يسمحوا بان تكون مصيرهم بيد الاستبداد والاستكبار.

وقال ان المسلمين الذين تعرضوا للاذلال طوال السنين الماضيه سيحققون مرة اخري العزة والاستقلالية الحقيقية من خلال استلهامهم من الثورة الاسلامية في ايران مضيفا ان الامام الخميني (رض) قد ابعد الخوف عن قلوب الشعب الايراني والمسلمين في العالم حيث نشهد اليوم ان الشعوب في كل من مصر وتونس وليبيا وحتي في البحرين واليمن تتصدي لظلم وديكتاتورية حكامها بايد فارغة .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: