رمز الخبر: ۲۹۳۴۹
تأريخ النشر: 09:12 - 07 March 2011
عصرايران - وكالات - قال دبلوماسيون إن الأنشطة النووية المشبوهة من جانب إيران وسوريا تتصدر جدول أعمال اجتماع مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الدولية اليوم في فيينا، لكنه من المتوقع ألا يتخذ قرار ضدهما في الوقت الحالي.

وقالوا إنه من غير المرجح أن يتخذ مجلس الوكالة قرارا قبل اجتماعه المقبل في يونيو حيث أن الدول الغربية الأعضاء لم يتخذوا قرارا بشأن حجم الضغط الذي سيطبقونه، إضافة إلى أن اهتمام الدبلوماسيين منصب على الاضطرابات في الدول العربية.

واهتم التقرير بمزاعم سابقة حول سبعة مشروعات أبحاث أو تطوير إيرانية لإنتاج رأس نووية. وذكر دبلوماسي غربي أن التقرير الجديد أكثر دقة من سابقه مضيفاً "إنه لا يحتوي على عنصر جديد، خاصة فيما يتعلق بالأبعاد العسكرية المحتملة التي تبرر أي قرار”. وفي تقرير الوكالة عن سوريا، قال رئيس الوكالة يوكيا أمانو إن الأخيرة "لم تسمح بعمليات تفتيش إضافية سواء على مفاعل نووي مشتبه فيه قصفته إسرائيل عام 2007، أو لثلاثة مواقع محتملة لم يزرها مفتشوه بعد.

إلا أن سوريا قررت قبل أسبوع من اجتماع مجلس الوكالة السماح بزيارة لموقع رابع وهو منشأة كيميائية مدنية تنتج اليورانيوم كمنتج فرعي.


الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: