رمز الخبر: ۲۹۳۵۷
تأريخ النشر: 09:55 - 07 March 2011
عصرايران - اكد وزير الداخلية ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ترغب في استقرار السلام والامن المستديمين في المنطقة، وان قوتها تأتي دوماً في خدمة المحافظة على السلام والاستقرار في المنطقة. واشار مصطفى محمد نجار لدى لقائه أمس الاحد، قائد قوات الشرطة، وكيل وزير داخلية الامارات، الفريق سيف عبدالله الشعفار، اشار الى القواسم المشتركة المتعددة بين البلدين، مؤكدا على تعزيز العلاقات الثنائية في مختلف المجالات.

كما اشار الى الطاقات الكبيرة التي تتمتع بها ايران في مجالات مكافحة المخدرات والجريمة المنظمة ومكافحة الارهاب وفي مجال التدريب على عمل الشرطة الحدودية ونقل تجاربها الى دولة الامارات.

ولفت الى محاولات الاعداء لبث الفرقة والفتنة بين الدول الاسلامية قائلا: إن الاعداء من وراء البحار يسعون الى شق الصفوف بين الشعوب الاسلامية.

بدوره اعرب الشعفار عن تقديره لوزير الداخلية، مرحبا بمقترحاته، كما اكد استعداد بلاده للاستفادة من التجارب الايرانية.

كما كشف عن زيارة مرتقبة لوزير داخلية الامارات قريبا الى طهران. من جهة اخرى، من المقرر أن يزور وزير الداخلية مصطفى محمد نجار افغانستان الاسبوع الجاري لمناقشة تعزيز التعاون الامني بين الجمهورية الاسلامية الايرانية وهذا البلد. وأفادت وكالة أنباء فارس نقلا عن الموقع الاعلامي لوزارة الداخلية‌ أن المدير العام للعلاقات العامة السيد حسن أصل مند أعلن ذلك، موضحا أن الوزير نجار سيزور افغانستان لمناقشة التعاون الامني والحدودي بين الجمهورية الاسلامية الايرانية وافغانستان.

ومن المقرر أن يلتقي وزير الداخلية في هذه الزيارة كلا من الرئيس الافغاني حامد كرزاي ووزيري الداخلية والهجرة الافغانيين ليناقش معهم قضية مكافحة تهريب المخدرات.

وتوقع المدير العام للعلاقات العامة لوزارة الداخلية السيد حسن أصل مند، أن يناقش الجانبان الايراني والافغاني زيادة التعاون في المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية وتقوية الروابط الاقليمية مع الدول الجارة في اطار زيادة ثبات واستقرار افغانستان في المجالات الاقتصادية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: