رمز الخبر: ۲۹۳۸۴
تأريخ النشر: 10:11 - 08 March 2011
واعتبر ان الدكتاتورية وهيمنة امريكا على المنطقة بانهما عاملان ساهما في انتشار التطرف والارهاب في المنطقة , مضيفا : ان اقامة حكومات ديمقراطية في المنطقة سيؤدي الى زوال الارهاب وتحقيق الامن والاستقرار المستديمين في العراق.
عصرايران - اعتبر رئيس مجلس الشورى الاسلامي ان التطورات الاقليمية الراهنة والاطاحة بالانظمة الدكتاتورية ستخدم الامن على المدى الطويل وتقضي على الارهاب في المنطقة.

وافادت وكالة مهر للانباء ان علي لاريجاني قدم خلال لقائه الممثل الخاص للامم المتحدة في العراق اد ملكرت اليوم الاثنين تحليلا حول اوضاع المنطقة وفرض الانظمة الدكتاتورية وغير الشعبية من قبل القوى الدولية على شعوب المنطقة ، وقال : ان الاحداث الراهنة في المنطقة والاطاحة بالانظمة الدكتاتورية ستصب على المدى الطويل لمصلحة الامن والقضاء على الارهاب في المنطقة.

واعتبر ان الدكتاتورية وهيمنة امريكا على المنطقة بانهما عاملان ساهما في انتشار التطرف والارهاب في المنطقة , مضيفا : ان اقامة حكومات ديمقراطية في المنطقة سيؤدي الى زوال الارهاب وتحقيق الامن والاستقرار المستديمين في العراق.

ورأى لاريجاني ان الديمقراطية الحقيقية واحترام السيادة الوطنية ورحيل المحتلين بانها السبل الكفيلة لتنمية وازدهار العراق , مضيفا: ان السياسة المبدئية للجمهورية الاسلامية الايرانية مبنية على محور المحافظة على وحدة الاراضي والاستقلال والسيادة السياسية وتعزيز التضامن الوطني وترسيخ سيادة الشعب في العراق ، ولحد الآن لم ولن تدخر جهدا لمساعدة الحكومة والعشب العراقي في هذا المجال.

واعرب رئيس مجلس الشورى الاسلامي عن تفاؤله تجاه مسار التطورات في العراق ، مضيفا : ان دور الآليات الاقليمية امر هام لحل مشاكل العراق.

واعتبر ان خروج العراق من الفصل السابع لميثاق الامم المتحدة , وتفويض الامور الى الحكومة العراقية المنتخبة , ورحيل قوات الاحتلال من العراق ودعم العملية الديمقراطية في هذا البلد بانها من اهم عوامل استباب الامن وتحقيق التنمية في هذا البلد.

من جانبه قدم الممثل الخاص للامن العام للامم المتحدة في العراق اد ملكرت في هذا اللقاء تقريرا عن اجراءات الامم المتحدة لتحسين اوضاع العراق , مضيفا : ان التعاون بين العراق وجيرانه له دور هام في هدوء واعمار العراق.

واعتبر الارهاب وتقديم الخدمات الى الشعب وتوفير فرص العمل بانها من اهم التحديات التي تواجهها الحكومة العراقية , مؤكدا على اهمية دور دول المنطقة في حل هذه المشاكل.

واشار الى العلاقات المتينة بين الشعبين الايراني والعراقي , واصفا الدور المؤثر الذي تقوم به ايران في تحسين الاوضاع في العراق بانه دور هام للغاية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: