رمز الخبر: ۲۹۳۹۳
تأريخ النشر: 12:38 - 08 March 2011
عصرايران - يبدأ رئيس الوزراء السوري محمد ناجي عطري غدا الاربعاء زيارة إلي الجمهورية الإسلامية الإيرانية تلبية لدعوة من النائب الأول للرئيس الإيراني محمد رضا رحيمي .
   
و يتراس عطري خلالها الزيارة الجانب السوري في اجتماعات اللجنة العليا الايرانية - السورية المشتركة بدورتها الثالثة عشرة .

وسيجري عطري الذي يرافقه وفد رسمي واقتصادي، محادثات ولقاءات مع المسؤولين الإيرانيين تهدف إلي تعزيز علاقات التعاون المتنامية بين البلدين وبحث سبل وآليات تطويرها وتوسيع آفاقها في المجالات المختلفة.

يشار إلي، أنه تم التوقيع خلال اجتماعات اللجنة العليا السورية الإيرانية المشتركة في دورتها الثانية عشرة التي عقدت بدمشق في شهر نيسان/ابريل الماضي علي مذكرة تفاهم لأعمال الدورة تضمنت مجالات التعاون التجاري والاقتصادي والاستثماري والمصرفي والجمركي والتخطيط والإحصاء والصناعة والكهرباء والنقل والمواصلات والاتصالات وتقانة المعلومات والصحة .

كما تضمنت مجالات التعاون الثقافي والتربية والتعليم العالي والزراعة والسياحة وتبادل الزوار والشؤون الاجتماعية والعمل والتدريب الفني والمهني والاسكان والتعمير والإدارة المحلية والداخلية والإعلام والبيئة و التعاون العلمي والبحثي والفني والشبابي.

وتم التوقيع ايضا علي مذكرة تفاهم للتعاون الإعلامي بين الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون في سورية ومؤسسة الإذاعة والتلفزيون الإيرانية.

وسبق اجتماعات اللجنة العليا الايرانية - السورية المشتركة بدورتها الثالثة عشرة، اجتماعات اللجان الفرعية المنبثقة عن اللجنة التحضيرية والهادفة لايجاد السبل الكفيلة بتطوير آفاق التعاون والبحث عن فرص جديدة تعزز مسيرة العمل المشترك بين البلدين.

وتوسعت اللجان الفرعية بمناقشاتها لتشمل آفاقا جديدة للتعاون الثنائي حيث تم التركيز علي أهمية تأسيس صناعات مشتركة في المجالات كافة وخاصة الصناعات الدوائية و تجهيزات ومستلزمات الاتصالات و الصناعات الهندسية و صناعة تجهيزات قطاع النفط.

ويشمل التعاون بين الجانبين ايضا المجالات البحثية و انشاء المختبرات المتعلقة ببحوث التقانة الحيوية مشيرا الي اتفاقية التفاهم الموقعة بين الهيئة العامة للتقانة الحيوية في سورية و المعهد الوطني للهندسة الوراثية و التقانة الحيوية الإيراني بهدف القيام ببحوث مشتركة لنقل التكنولوجيا وتبادل المواد العلمية من منشورات ودوريات ومعارض وتشجيع وتسهيل تطوير انتاج منتجات التقانة الحيوية ذات الاستعمالات المختلفة.

وتم خلال هذه الاجتماعات مناقشة مجموعة من النشاطات المشتركة و امكانية اقامة ورشات عمل مشتركة و الاستفادة من الخبرات الإيرانية في هذه المجالات مؤكدا أن التعاون التقني في هذه المجالات سيسهم في نقل وتوطين التقانات الحيوية وصولا إلي منتجاتها التي تمثل ضرورة وطنية.

وبشأن قطاع مياه الشرب و السكن تم انجاز الصيغة النهائية لمذكرة تفاهم في مجال انشاء مركز لبحوث الاسكان في سورية بالإضافة إلي إمكانية مشاركة بعض الشركات الإيرانية المتميزة في مجال بناء المساكن لإنشاء وحدات سكنية في سورية عن طريق التقدم لمناقصات أو انشاء شركات مشتركة سورية إيرانية بالإضافة إلي إمكانية تنفيذ العديد من محطات المعالجة في مختلف المحافظات السورية.

وفي مجال الطاقة الكهربائية تم الاتفاق خلال اجتماعات اللجان الفرعية علي تعزيز فرص التعاون من خلال تبادل الخبرات في مجال الطاقات المتجددة من رياح و طاقة شمسية إضافة إلي إمكانية الربط الكهربائي بين البلدين وإمكانية إنشاء محطات تحويل وتوليد للطاقة الكهربائية في سورية من قبل الشركات الإيرانية.

كما قامت اللجان الفرعية بدراسة آفاق التعاون في مختلف المجالات الاقتصادية والتجارية و المالية و المصرفية والجمارك و الاستثمار والتعاون في قطاعات الصناعة والنقل و الزراعة وكافة المجالات التي تساعد علي تعزيز العمل المشترك وذلك من خلال اعداد مشاريع اتفاقيات ومذكرات تفاهم لرفعها الي اللجنة العليا المشتركة في دورتها الثالثة عشرة في طهران.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: