رمز الخبر: ۲۹۴۰۷
تأريخ النشر: 09:04 - 09 March 2011
عصرايران - وكالات – اعتبرت طهران أمس، أن إعلان الوكالة الدولية للطاقة الذرية عجزها عن تأكيد الطابع السلمي للبرنامج النووي الايراني، ناتج من «ضغوط كثيرة» يمارسها الغرب على الوكالة «لتسييس عملها».

أتى ذلك بعد تأكيد المدير العام للوكالة الذرية الياباني يوكيا أمانو، ان الوكالة تلقت منذ أواخر العام الماضي «معلومات تثير مزيداً من القلق» في شأن أبعاد عسكرية محتمَلة لبرنامجها الذري، مشيراً إلى انها تتعلق بنشاطات مزعومة قبل عام 2004 وبعده. وقال بعد افتتاح اجتماع مجلس محافظي الوكالة في فيينا: «للأسف، ومنذ أن توليت منصبي، لم تتعامل إيران معنا على توضيح هذه المسائل التي يمكن ان يكون لها أبعاد عسكرية. وبالتالي لم يحدث تقدم». وعلّق الناطق باسم الخارجية الايرانية رامين مهمان برست على كلام أمانو، مشدداً على ان «النشاط النووي الإيراني يتمّ في إطار حقوقها المشروعة والقوانين والمقررات الدولية، اذ أكد المدير العام للوكالة عدم وجود أي انحراف فيه».

واعتبر «إطلاق الاتهامات ضد ايران في شأن برنامجها النووي وتكرارها، دليلاً على ممارسة ضغوط كثيرة جداً على الوكالة الذرية لتسييس عملها وتحقيق الأهداف السياسية لبعض الدول».
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: