رمز الخبر: ۲۹۴۰۹
تأريخ النشر: 09:26 - 09 March 2011
عصرايران - ارنا - اكد مستشار ومدير مكتب رئيس الجمهورية اسفنديار رحيم مشائي ان ايران والصين يمكنهما تعزيز التعاون البناء بينهما مايصب لصالح الشعوب المستقلة .
   
وخلال لقائه السفير الصيني الجديد لدي طهران وصف مشائي ايران والصين بالبلدين المستقلين وتربطهما قواسم تاريخية وثقافية مشتركة وقال ان الخلفية الحضارية العريقة والمصادر الهائلة للثروات الطبيعية والمنجمية والكوادر الانسانية الرفيعة المتوفرة في كلا البلدين تؤكد ان كافة الطاقات اللازمة للاستقلال الحقيقي للشعبين متاحة ماينبغي تفعيل هذه الطاقات في سياق تحقيق مصالح شعبي البلدين .

ووصف العلاقات القائمة بين ايران والصين بالايجابية والبناءة والتاريخية وقال ، ان استخدام الطاقات المتاحة في البلدين من اجل تعزيز العلاقات بصورة شاملة يحتاج الي مزيد من الاهتمام بهدف اقامة علاقات طيبة علي كافة الصعد الثنائية والدولية .

واشار مستشار ومدير مكتب رئيس الجمهورية الي ان العالم علي اعتاب تطورات كبري والي المكانة الهامة التي تحظي بها ايران في المنطقة وقال ، ان البلدين لديهما الوعي حيال مكانتهما الاستراتيجية في المرحلة الراهنة والمستقبلية للعالم ويستطيعان القيام بتعاون بناء مايصب لصالح الشعوب المستقلة .

ولفت رحيم مشائي الي ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تعتبر الصين بلدا صديقا بل حليفا طويل الامد وتعتبر الاستفادة من كافة الفرص للرقي في التعاون والنمو به بصورة جادة تصب لصالح شعبي البلدين .

وخلال هذا اللقاء اشار السفير الصيني الجديد لدي طهران الي الرغبة الكبيرة لحكومة بلاده في تعزيز العلاقات وتمتين الاواصر مع ايران 'وان بكين تريد تنمية علاقاتها مع طهران علي كافة الصعد بالنظر للجوانب الاستراتيجية البعيدة المدي' .

واشار الي الترحيب الذي لاقاه الرئيس محمود احمدي نجاد خلال زيارته لمعرض اكسبو في مدينة شنغهاي بالصين وقال ان الشعب الصيني يعتبر احمدي نجاد رمزا للتصدي للظلم ومكافحة التعسف لهذا السبب فانه لايعتبر احمدي نجاد رئيسا محبوبا للشعب الايراني فقط بل انه اكتسب المحبة بين كافة اوساط الشعوب الاخري وخاصة الشعب الصيني .
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: