رمز الخبر: ۲۹۴۱۳
تأريخ النشر: 09:59 - 09 March 2011
عصرايران -  أكد " محمد حسين الصدر " أمين اللجنة الدولية للافراج عن الامام موسي الصدر أن الامام حي يرزق في سجون ليبيا.

و أفاد مراسل القسم السياسي بوكالة أنباء فارس أن أمين اللجنة الدولية للافراج عن الامام موسي الصدر أعلن ذلك لدي زيارته وأعضاء هذه اللجنة مكتب الصليب الاحمر في الشرق الاوسط والشرق الادني في طهران.

و أكد الصدر في لقائه " باتريك يوسف " مساعد لجنة الصليب الاحمر الدولية و " بيير ريتر " رئيس مكتب عمليات هذه اللجنة في طهران و " دورتا كريميتساس " مسؤول العلاقات العامة في الشرق الاوسط وشمال افريقيا أن الامام الصدر حي ولايزال في سجون ليبيا.

و سلمّ الوفد الذي ترأسه محمد حسين الصدر وضم كلا من عباس مير احمدي مسؤول الشؤون الدولية ومسؤول القسم الثقافي باللجنة في هذا اللقاء رسالة اللجنة التي تحمل 170 توقيعا تخاطب " ياكوب كلنبرغر " لمتابعة موضوع تغييب الامام الصدر.

و أشار الصدر في بداية اللقاء الي خصوصيات الامام الصدر وأنه ايراني مشددا علي أن سماحته يعتبر أحد القادة الذي يملك قاعدة شعبية كبيرة للغاية في الشرق الاوسط والجمهورية الاسلامية الايرانية.

و دعا الاوساط الدولية ومؤسسات حقوق الانسان العالمية الي تظافر جهودها للعمل علي افراج الامام موسي الصدر وخاصة الصليب الاحمر الدولي لإعادة الامام الي أهله في ايران.

و أكد أن الامام الصدر معتقل في السجون الليبية منذ 33 عاما ولم يعرف عن مصيره شيئا داعيا الاوساط المعنية بحقوق الانسان الي العمل للإفراج عنه وعودته الي وطنه.

و أشار الصدر الي الموقع المتميز الذي يتبوأه الامام موسي الصدر بين المسلمين والمسيحيين في لبنان موضحا أن وزير الداخلية الليبي المستقيل أعلن بدوره أن الامام حي يرزق ويقبع في السجون الليبية وأنه شوهد في عام 2002 اضافة الي وزير الاعلام الليبي المقال الذي اعلن نفس النبأ في لندن.

و بدوره أكد باتريك يوسف وهو لبناني أنه يحترم الامام موسي الصدر كثيرا وسيبعث برسالة الي رئيس منظمة الصليب الاحمر الدولي لمتابعة هذا الموضوع.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: