رمز الخبر: ۲۹۴۲۱
تأريخ النشر: 11:57 - 09 March 2011
واضاف ان ما حدث لحد الان في مصر، تم في اطار التغييرات الهيكلية على الصعيد الوطني، لكن مطالب الشعب تتعدى الصعيد الوطني، لان سمعة مصر قد شوهت بسبب علاقاتها الخارجية وان الشعب المصري تعرض للاذلال بسبب كامب ديفيد.

عصر ايران – قال وزير الخارجية الايراني السابق منوجهر متكي ان التطورات في مصر ستؤثر على الصعيد الخارجي على علاقات مصر مع الكيان الصهيوني وكذلك العلاقات مع الغرب بقيادة اميركا التي لا مفر امامها سوى تغيير رؤاها ومواقفها تجاه الشرق الاوسط، معربا عن اعتقاده بان تغييرا اساسيا سيطرا على القواعد العسكرية والوجود الغربي في المنطقة.

واضاف ان ما حدث لحد الان في مصر، تم في اطار التغييرات الهيكلية على الصعيد الوطني، لكن مطالب الشعب تتعدى الصعيد الوطني، لان سمعة مصر قد شوهت بسبب علاقاتها الخارجية وان الشعب المصري تعرض للاذلال بسبب كامب ديفيد.

واشار الى تحرك الثوريين في مصر نحو جهاز الاستخبارات ووزارة الداخلية قائلا ان العمل الخطير الذي يقوم به جهاز الاستخبارات بالتعاون مع عمر سليمان، يتمثل في ازالة وثائق الجرائم التي ارتكبها السادات ومبارك.

وراى ان عمر سليمان يقف وراء جميع المخططات والمؤامرات ضد الشعب المصري وكذلك التعاون مع الكيان الصهيوني.

وفيما يخص الوضع في ليبيا قال متكي ان انهيار نظام القذافي سيحدث موجة واسعة تطال المنطقة برمتها هذه المرة.

ويرى وزير الخارجية الايراني السابق ان لا مفر امام القذافي سوى الاستسلام للواقع.

وقال متكي في جانب اخر انه ان لم تتدارك سائر الانظمة في المنطقة الامر، فان غضبا جماهيرا كهذا سيطالها.

واكد ان عهد حكم قبيلة او اسرة خاصة من دون الاخذ بنظر الاعتبار مصالح الشعب قد ولى.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: