رمز الخبر: ۲۹۴۳۸
تأريخ النشر: 08:34 - 12 March 2011
عصرايران - بعث مندوب ايران الدائم لدي الوكالة الدولة للطاقة الذرية علي اكبر سلطانيه الجمعة رسالة الي يوكيا امانو مدير عام الوكالة طالب فيها ببحث الانتهاكات الاميركية والاوروبية في نشر المئات من الاسلحة النووية الاميركية في الاراضي الاوروبية .
   
وقال سلطانيه في هذه الرسالة ان الادارة الاميركية لم تنفذ خلال فترة طويلة التزاماتها الواردة في معاهدة حظر الانتشار النووي (ان.بي.تي) بحيث نقلت المئات من الاسلحة النووية الي دول محددة لاتمتلك مثل هذا السلاح بما فيها الدول التي تقع تحت غطاء منظومة حلف الناتو وذلك خرقا للفقرة الاولي من هذه المعاهدة.

واضاف سلطانيه انه حسب التقديرات، فان هناك نحو 240 راسا نوويا في عدد من الدول الاوروبية بما فيها بلجيكا وهولندا والمانيا وايطاليا .

وقال ان نشر المئات من الاسلحة النووية في الدول التي لاتمتلك مثل هذه الاسلحة
وتدريب طيارين للطائرات المقاتلة للدول المضيفة من اجل نقل والقاء القنابل النووية الاميركية ضد الدول النووية و غير النووية تعتبر انتهاكا لنص معاهدة حظر الانتشار النووي وخاصة الفقرتين الاولي والثانية لها والاتفاقية الشاملة للسلامة والامان للوكالة الدولية للطاقة الذرية (INFCIRC/153).

وقال ان الجمهورية الاسلامية الايرانية باعتبارها دولة لاتمتلك سلاحا نوويا وعضوا في معاهدة حظر الانتشار النووي والوكالة الدولية للطاقة النووية لايمكنها ان تقبل بالوضع الحالي بشان انتشار الاسلحة النووية في اوروبا لان هذا الامر لايشكل فقط انتهاكا فاضحا لنص هذه المعاهدة وروحها من قبل اميركا والدول الاوروبية المضيفة لهذه الاسلحة بل يمثل تهديدا جادا للامن العالمي.

ودعا سلطانية في الرسالة مديرعام الوكالة الدولية للطاقة الذرية الي رفع تقرير ، الي مجلس حكام الوكاله والموتمر العام ال55 للوكالة الدولية للطاقة الذرية بشان عدم تنفيذ اميركا والدول الاروبية المضيفة للاسلحة النووية التزاماتها الواردة في معاهدة حظر الانتشار النووي لان هذا الامر يعتبر تهديدا جادا للسلام والامن العالميين كما ان مثل هذا الانتهاك يتطلب اتخاذ اجراءات سريعة من مجلس الامن التابع للامم المتحده.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: