رمز الخبر: ۲۹۴۷۳
تأريخ النشر: 09:59 - 13 March 2011


عصرايران - وكالات - رأى وزير الدفاع الأمريكي روبرت غيتس، أمس، أنه ينبغي على البحرين إجراء إصلاحات سياسية مهمة سريعة لوضع حد لأي تدخل إيراني. وقال للصحافيين في طائرته العسكرية بعد زيارته للمنامة إنه رغم عدم وجود أي اشارة على تورط إيران في التحركات الاحتجاجية التي انطلقت في الرابع عشر من فبراير/شباط،  إلا أن إيران قد تتدخل في الوضع السياسي في البحرين بسبب الانقسام المذهبي.

وتحدث غيتس عن لقائه مع كل من الملك حمد بن عيسى آل خليفة وولي العهد الأمير سلمان بن حمد آل خليفة قائلاً "أعلنت أننا لا نملك أي دليل على تدخل إيران في أي من الثورات الشعبية أو التظاهرات في المنطقة، لكن هناك أدلة ملموسة تشير إلى أن طول أمد الأزمة، لا سيما في البحرين، سيدفع الإيرانيين إلى البحث عن وسائل لاستغلالها وخلق المشكلات”.

وقال للقادة البحرينيين "الوقت ليس في صالحكم”.

وشارك عشرات الآلاف من المعارضة البحرينية في مسيرة باتجاه قصر الملك  في الصافرية، أمس، بمشاركة نحو 30 ألف شخص معبّرين عن غضبهم من تصرفات الشرطة والجيش ضد المتظاهرين.

ولم يكن هناك أي تواجد شرطي حول القصر، وتم السماح للمتظاهرين بالسير من قرى مجاورة إلى بواباته.

وطالب المتظاهرون هناك بإصلاحات دستورية وتغيير في الحكومة وذلك قبل ساعات من تفريقهم.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: