رمز الخبر: ۲۹۵۰۴
تأريخ النشر: 09:03 - 15 March 2011
عصرايران - حذر اتحاد "الامة الواحدة" بان الطلاب سيقومون بالاستيلاء على السفارة الاردنية بطهران في حالة قيام الملك عبدالله الثاني ملك الاردن بزيارة ايران.

وافادت وكالة مهر للانباء ان اتحاد "الامة الواحدة" اصدر بيانا حول توجيه رئيس مكتب رئيس الجمهورية اسفنديار رحيم مشائي دعوة الى ملك الاردن الملك عبدالله الثاني لزيارة ايران , جاء فيها : في في الوقت الذي تنتفض فيه شعوب دول المنطقة , وان احد اسباب الانتفاضة الاسلامية ضد الانظمة الدكتاتورية العميلة هو علاقاتها الحسنة مع اسرائيل , فقد علمنا ان من المقر ان يقوم ملك الاردن الخائن بزيارة بلدنا العزيز ايران.

واعتبر هذا التنظيم الطلابي هذه الزيارة بانها مشبوهة وتسيء الى الثورات الشعبية الحالية في المنطقة وستكون وصمة عار بالنسبة لسياسة ايران الخارجية , واهم من ذلك تعتبر خيانة لاهداف الثورة ودماء الفلسطينيين.

واضاف البيان "بينما يعتزم الفلسطينيون وخلافا لاتجاه المفاوضات التي يقوم بها محمود عباس وعبدالله الاردني الخائن , العودة الى بلدهم في منتصف شهر مايو ، بالتحرك من كافة انحاء العالم الى حدود فلسطين المحتلة , فمن غير المعروف سبب اتخاذ هذا الاجراء الخطير (توجيه الدعوة لملك الاردن لزيارة ايران).

وتساءل تنظيم "الامة الواحدة" الطلابي : ان المسؤولين وبدلا من المبادرة الى اغلاق السفارة الاردنية ، والتضامن مع شعوب المنطقة وقطع العلاقات مع القذافي وعباس وعبدالله احتجاجا على خياناتهم ، فما هو استدلالهم على توجيه للدعوة لوصمة عار البشرية هذا؟.

واكد التنظيم الطلابي "بلا شك فان الشباب الثوري الايراني لن يسمح لمثل هذه الزيارة , وفي حالة القيام بها , فانهم سيقومون بالاستيلاء على وكر التجسس الثاني(السفارة الاردنية بطهران).
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: