رمز الخبر: ۲۹۵۱۴
تأريخ النشر: 10:22 - 15 March 2011
عصرايران - شددت المخرجة اليونانية " كاترينا باليو " علي أن بإمكان الجمهورية الاسلامية الايرانية أن تقول كلمة «لا» بكل قوة للفن المنسوخ في هاليود.

و أكدت هذه المخرجة التي حصلت علي شهادة دكتوراه التاريخ بجامعة اكسفورد في حديث لمراسلة وكالة أنباء فارس في أثينا أن هدفها من تقديم مقالها الذي حمل عنوان "‌ احتجاج علي هاليود " هو تحسين الفن القوي الايراني واليوناني لمواجهة مدرسة هاليود.

و قد حصلت السيدة " باليو " التي زارت الجمهورية الاسلامية الايرانية للمشاركة في مهرجان أفلام عشرة الفجر المباركة ذكري انتصار الثورة علي جائزة من مساعد وزير الارشاد في الشؤون السينمائية جواد شمقدري لخطابها الذي تناولت فيه مدرسة هاليود والحرب والارهاب.

و أشادت المخرجة اليونانية بـ ايران مشددة علي أنها تكن احتراما بالغا لهذا البلد وقرارها بتخصيص صفحة في موقعها علي شبكة الإنترنت لاجراء دراسة علي الفن والثقافة الايرانية موضحة أنها تنوي توجيه دعوة لزملائها الايرانيين للمشاركة في معرض تقيمه باليونان وعرض أفلامهم خلال الشهرين المقبلين.

و أعربت السيدة " باليو " عن املها بأن يزداد التعاون الفني بين الجمهورية الاسلامية الايرانية واليونان معلنة رغبتها بعرض الافلام اليونانية في ايران وتعزيز التعاون الفني بين البلدين العريقين.

و أشارت الي التراث الايراني وتاريخ وحضارة ايران العريقين اللذين يمتدان الي عدة آلاف عام مؤكدة أن بإمكانها تسجيل مواقف مشرفة في المجال الفني نظرا لموقعها المتميز الذي تتبوأه علي الصعيد الدولي وتقول كلمة "‌ لا " بكل قوة أمام فن هاليود المنسوخ ".

و أضافت هذه المخرجة اليونانية تقول " ان هاليود تعتبر سلاحا فنيا للعدوان وحسب اعتقادي أن أمريكا لم تدرك بعد خصوصيات الثورة الاسلامية في ايران التي انتصرت بقيادة الامام الخميني ".
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: