رمز الخبر: ۲۹۵۳۲
تأريخ النشر: 08:30 - 16 March 2011
عصرايران - اكد مساعد وزير الخارجية للشؤون القانونية ان ايران لا تخضع للضغوط السياسية التي تمارسها امريكا. مشيرا الى تعاون ايران مع المنظمات الدولية بشأن حقوق الانسان.

وافاد مراسل وكالة مهر للانباء ان مساعد وزير الخارجية للشؤون القانونية شرح في اجتماع مجموعة دول حركة عدم الانحياز على هامش اجتماع مجلس حقوق الانسان في جنيف , وضع حقوق الانسان في ايران والتعاون الواسع الذي تبديه الجمهورية الاسلامية مع المنظمات الدولية ومراعاة المعايير المطلوبة , مضيفا : ان ايران بانتهجها سياسة توسيع العلاقات السياسية والثقافية مع جميع الدول , واحترام الثقافات المختلفة , تعد من الدول الرائدة في مجال احترام حقوق الانسان.

واشار الى مكانة مجموعة دول حركة الانحياز في النظام العالمي والتعامل البناء لهذه الدول مع ايران , مضيفا : يجب ان لا نسمح لبعض الدول التي تسببت في الوقت الحاضر بكوارث انسانية مخزية في العراق والشرق الاوسط ان تنال من اتحاد دول الحركة.

واضاف آخوندزاده : في العصر الذي تنقل فيه التكنولوجيا بسهولة الاخبار والمعلومات , فان الكلام عن عدم الشفافية او عدم تعاون ايران , هو كلام مغرض ومرفوض تماما حيث ان هذه القضية لا تحظى بقبول سائر الدول ايضا , وايران كما في السابق تواصل تعاونها الواسع مع هذه الدول في مختلف المجالات ومن بينها حقوق الانسان.

واشار مساعد وزير الخارجية للشؤون القانونية الى ارتفاع مستوى معايير حقوق الانسان وزيادة رخاء الشعب الايراني ، لافتا الى مشاركة جيل الشباب بشكل فعال على الاصعدة الاجتماعية والسياسية واضاف : في المقابل فان امريكا دعمت انظمة دكتاتورية مثل نظام صدام.

ووجه آخوندزاده الدعوة الى سفراء وممثلي الدول لزيارة ايران , والاطلاع على حسن نوايا الحكومة والمؤسسات الايرانية في اضفاء الشفافية على مواقف ومكتسبات حقوق الانسان في ايران , واصفا الظروف الحالية في المنطقة وايران بانها ممتازة وقال : ان ايران لا تخضع للضغوط السياسية الامريكية , وتطبيق المعايير القيمة لحقوق الانسان , وادانة اي قرار ضد ايران.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: