رمز الخبر: ۲۹۵۳۶
تأريخ النشر: 09:10 - 16 March 2011
عصرايران – دعا سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية في لبنان غضنفر ركن آبادي اللبنانيين إلي الحوار والتركيز علي عدوهم الوحيد الكيان الصهيوني، مكرراً موقف إيران الرافض للتدخل في الشؤون اللبنانية.
   
جاء ذلك خلال زيارته الثلاثاء وزير العمل في حكومة تصريف الأعمال بطرس حرب حيث بحث معه في شأن اتفاقية التعاون المشترك بين البلدين التي وقعها الوزير حرب مع نظيره الإيراني خلال زيارته لإيران في إطار الوفد الذي رافق الرئيس الحريري إلي إيران أخيراً.

وأوضح السفير ركن آبادي في تصريح له بعد اللقاء أن البحث تناول أيضاً موضوع تنفيذ هذه الاتفاقية وموعد بدء العمل بها بين البلدين.

ورفض السفير ركن آبادي الإجابة عن سؤال يتعلق بالوضع الحكومي في لبنان وتشكيل الحكومة الجديدة، مؤكداً أن 'هذا الموضوع هو داخلي، ونحن لا ندخل في الأمور التي لا تعنينا'، معرباً عن أمله في 'يحصل كل خير للبنان ولمصلحة لبنان واللبنانيين'.

ورداً عن سؤال آخر قال السفير ركن آبادي: 'نحن دائما كنا ندعو كل الاطراف في لبنان الي اعتماد الحوار والتفاهم، وان يركزوا علي العدو الاساسي والوحيد للبنان والمنطقة والانسانية وهو الكيان الصهيوني الغاصب المحتل'.

أما الوزير حرب فقد اعتبر أن 'من ميزة لبنان العظيمة ان نستقبل سفير دولة إسلامية وأن تهنئ بطريركاً في اليوم ذاته الذي انتخب فيه، وهذه هي الصورة التي نسعي للحفاظ عليها'.

وأوضح أنه بحث مع السفير ركن آبادي في العلاقات اللبنانية – الايرانية، وقال: إن اللقاء كان 'مناسبة لإعادة توقيع مذكرة التفاهم التي تم توقيعها في ايران حول قضايا العمل بعد ان ادخلت بعض التعديلات عليها. وسأرسل هذه الاتفاقية الي مجلس الوزراء وفقا للاصول. وأكدت رغبة الحكومة اللبنانية بما ان الحكم استمرار، ان تكون علاقات لبنان مع ايران هي علاقة من دولة الي دولة، علاقة تحترم سيادة ومصالح الشعبين والدولتين وهو ما نسعي اليه في علاقاتنا مع مختلف الدول العربية والبعيدة وان لا تكون العلاقة محصورة مع فريق ضد فريق آخر'. مشيراً إلي أن البحث تناول أيضاً الأوضاع السياسية في لبنان.

ورداً عن سؤال أكد الوزير حرب أنه لن يشارك في الحكومة المقبلة برئاسة الرئيس نجيب ميقاتي، انسجاماً مع الموقف الذي اتخذته قوي 14 آذار التي ينتمي إليها.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: