رمز الخبر: ۲۹۵۳۹
تأريخ النشر: 09:29 - 16 March 2011
عصرايران  - وكالات - فرض العاهل البحريني حمد بن عيسي آل خليفة حالة الطوارئ في البلاد على نحو فوري ولمدة ثلاثة أشهر وذلك بعد أسابيع من احتجاجات المعارضة الشيعية, في نفس الوقت استدعت المنامة سفيرها في طهران احتجاجا على تدخلها في شؤونها الداخلية.

وقال التلفزيون البحريني: إن الشيخ حمد بن عيسي آل خليفة ملك البحرين كلف "القائد العام لقوة دفاع البحرين بسلطة اتخاذ التدابير والاجراءات الضرورية اللازمة للمحافظة على سلامة الوطن والمواطنين."

ويدخل المرسوم الملكي حيز التنفيذ على الفور ويطبق في جميع أنحاء البلاد.

وقال المرسوم "على ان تنفذ هذه التدابير من قبل قوة دفاع البحرين وقوات الامن العام والحرس الوطني واية قوات اخرى اذا اقتضت الضرورة لذلك."

ووصف المرسوم حالة الطوارئ بأنها حالة السلامة الوطنية وأضاف أنها فرضت بعد أن أصبحت المؤسسات والاقتصاد والمواطنين في البحرين عرضة للخطر.

ودخل عدد من جنود درع الجزيرة يوم الاثنين إلى البحرين بناء على طلب من الحكومة لحماية المنشآت الاستراتيجية بعد الاضطرابات التي أشعلتها المعارضة الشيعية.

من جهة أخرى, قتل أحد أفراد قوات الامن البحرينية اليوم الثلاثاء في اشتباكات مع آلاف المحتجين.

وقالت وزارة الاعلام البحرينية ان أحد أفراد الامن توفي حينما داسته سيارة عمدا يقودها أحد المحتجين.

وعلى صعيد متصل، أعلنت الحكومة البحرينية استدعاء سفيرها لدى إيران احتجاجاً على تصريحات انتقدت فيها طهران تدخل قوات أجنبية في المملكة.

واعتبرت الحكومة الموقف الإيراني تدخلاً في الشأن الداخلي وتصريحا يهدد الأمن والسلم الدوليين، ولفت الحكومة إلى أنها على تواصل مع دول منظمة المؤتمر الإسلامي وأعضاء مجلس الأمن لوضعهم في صورة التصريحات الإيرانية.

إلى ذلك, دعت الخارجية الأمريكية رعاياها للنظر في مغادرة البحرين، كما فوضت الإجلاء الطوعي لعائلات العاملين في سفارتها لدى المملكة.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: