رمز الخبر: ۲۹۵۴۷
تأريخ النشر: 10:13 - 16 March 2011
عصرايران - اعتبر وزير الثقافة والارشاد الاسلامي الايراني، محمد حسيني، النشاطات الثقافية بين الدول الاعضاء في منظمة (الايكو) للتعاون الاقتصادي بأنها غير كافية، داعيا هذه الدول الى بذل المزيد من الجهود في هذا المجال.

وقال حسيني في كلمة القاها خلال الاجتماع الخامس لوزراء الثقافة للدول الاعضاء في منظمه الايكو المنعقد حاليا في العاصمة الافغانية كابول: ان هذه الدول لديها قواسم ثقافية كثيرة حيث يجب بذل المزيد من الجهود للحفاظ على هذه القواسم وتطويرها.

ووصف معرض ايران للكتاب الذي افتتح يوم الاحد في كابول بأنه نموذج من النشاطات الثقافية المشتركة بين الدول الاعضاء في منظمة الايكو خاصه بين ايران وافغانستان، قائلا انه سيتم تنفيذ مثل هذه البرامج الثقافية في المستقبل في محافظتي غزني وهرات في افغانستان.

واضاف، ان تسجيل الاحتفال بعيد (النوروز) من قبل منظمة اليونسكو يعتبر انجازا كبيرا للدول الاعضاء في المؤسسة الثقافية التابعة لمنظمة الايكو، مشيرا الى مشاركة رؤساء الدول الاربع دائمة العضوية في المؤسسة الثقافية لمنظمة الايكو في احتفال عيد النوروز في ايران، قائلا ان رؤساء كل من افغانستان وطاجيكستان وتركمنستان اضافة الى وزير الخارجية التركي شاركوا في مراسم احتفال هذا العيد في ايران في العامين الماضيين ومن المقرر ان يقام احتفال عيد النوروز مع حلول العام الايراني القادم في ايران بمشاركة رؤساء هذه الدول. واعرب وزير الثقافة والاعلام الافغاني مخدوم رهين عن تقديره لحجة الله ايوبي رئيس المؤسسة الثقافية لمنظمة الايكو للجهود التي بذلها للتعريف بمدينة غزنة لكي تصبح العاصمة الثقافية للعالم الاسلامي لعام 2013، داعيا اعضاء هذه المؤسسة لمساعدة الحكومة الافغانية لإعاده إعمار هذه المدينة. وقرر المشاركون خلال الاجتماع ان يعقد الاجتماع السادس لوزراء الثقافة لمنظمة الايكو بعد عامين في طاجيكستان.

وقد اختار وزراء الثقافة للدول الاعضاء في المؤسسة الثقافية التابعة لمنظمة (الايكو) للتعاون الاقتصادي خلال اجتماعهم الخامس في العاصمة الافغانية كابول، اختاروا ايران رئيسة لهذه الموسسة للمرة الثانية على التوالي.

ووافق المشاركون في هذا الاجتماع الذي ترأسه وزير الثقافة والاعلام الافغاني مخدوم رهين على تمديد دورة رئاسة حجة الله ايوبي لهذه المؤسسة الثقافية.

ورحب وزير الثقافة والاعلام الافغاني رئيس الاجتماع الخامس لوزراء الثقافة لمنظمة الايكو بمواصلة نشاطات ايوبي في هذا المنصب، قائلاً انه ليس هناك شخص اكثر جدارة من السيد ايوبي ليتبوأ هذه المنصب وان الخدمات التي قدمها في المجال الثقافي جعلتنا نوافق على تمديد دورة رئاسته للمؤسسة الثقافية لمنظمة الايكو.

وهذا والتقى وزير الثقافة والارشاد الاسلامي محمد حسيني برفقة وزراء الثقافة للدول الاعضاء في منظمة التعاون الاقتصادي (ايكو)، الاثنين الرئيس الافغاني حامد كرزاي وذلك في ختام الاجتماع الوزاري الخامس لوزراء الثقافة لدول ايكو.

وعبر الرئيس الافغاني، عن شكره للجهود التي تبذلها المنظمة لتطوير المؤسسات الثقافية في افغانستان.

كما اشاد بالدول الاعضاء لاختيارها مدينة (غزنة) كعاصمة ثقافية للدول الاسلامية لعام 2013. واستضافت وزارة الاعلام والثقافة الافغانية امس الاجتماع الخامس لوزراء الثقافة للدول الاعضاء في منظمه ايكو.

وسيعقد الاجتماع السادس لوزراء الثقافة لدول ايكو في العاصمة الطاجيكية دوشنبة بعد عامين.

ومنظمة التعاون الاقتصادي (اكو) هي منظمة دولية اقليمية انشئت عام 1985 من قبل تركيا وايران وباكستان من اجل تعزيز الحقوق الاقتصادية والتقنية والثقافية والتعاون بين الدول الاعضاء.

وفي عام 1992، تم توسيع المنظمة لتضم سبعة أعضاء جدد هي قرغيزيا واوزبكستان واذربيجان وكازاخستان وافغانستان وطاجيكستان وتركمانستان. كما التقى وزير الثقافة والارشاد الاسلامي محمد حسيني الاثنين في العاصمة الافغانية كابول، وزير الثقافة الطاجيكي ميرزا شاهرخ اسراري، حيث اكدا على ضرورة تطوير التعاون الثقافي المشترك بين البلدين.

واشار حسيني في اللقاء الذي جرى على هامش اجتماع وزراء الثقافة للدول الاعضاء في منظمة التعاون الاقتصادي (ايكو) في كابول، الى المشتركات الواسعة بين ايران وطاجيكستان، وقال: ان وجود المشتركات الثقافية والتاريخية واللغوية بين البلدين يؤكد ضرورة تعزيز النشاطات الثقافية الثنائية.

وقال، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية مستعدة للتعاون مع دول المنطقة خاصة مع طاجيكستان في جميع المجالات الثقافية واللغوية.

من جانبه رحب وزير الثقافية الطاجيكي ميرزا شاهرخ اسراري بتطوير التعاون الثقافي مع ايران، مؤكدا ضرورة الاستفادة القصوى من العلاقات الطيبة بين البلدين والمشتركات الواسعة لخدمة مصالح شعبي البلدين.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: