رمز الخبر: ۲۹۵۹۳
تأريخ النشر: 14:18 - 26 March 2011

أ.ف.ب. - رأى الخبير الأميركي في المعهد الدولي للدراسات الاستراتيجية مارك فيتزباتريك أن إيران "لا تتقدم بكل سرعتها لامتلاك السلاح النووي"، وذلك لدى عرضه تقريراً في واشنطن حول "قدرات ايران النووية والكيميائية والبيولوجية" يؤكد أن طهران بحاجة الى "ما يزيد بقليل عن سنتين" لتحقيق هذه الغاية.

وقال فيتزباتريك: "إن الايرانيين يعملون على الامر منذ 25 عاماً، منذ ان باشروا برنامج تخصيب اليورانيوم الايراني حوالى العام 1985"، مقارنًا بين هذه الفترة وفترة 11 عاماً التي كانت كافية لحصول باكستان على السلاح النووي، لكنه اعتبر أن ايران لم تحسم امرها تماما بعد بشأن المضي في عملية صنع قنبلة نووية، وأضاف: "طالما انهم لم يتخذوا هذا القرار بعد فأعتقد انه ما زال هناك مجال للديبلوماسية".

ولفت فيتزباتريك إلى أن "فيروس ستاكسنت" المعلوماتي الذي يُعتقد أنه تم إعداده في اسرائيل والولايات المتحدة وأصاب الطاردات المركزية الإيرانية "كان له تأثير على تعطيل بعض اجهزة الطرد المركزي، لكنه لم يحقق نجاحاً كاملاً لأنهم تمكنوا من مواصلة العمليات". وأشار فيتزباتريك الى ان الصاروخ "سجّيل2" الذي يمكن تجهيزه برؤوس نووية "ما زال يحتاج الى سنتين قبل ان يصبح عملانياً". غير ان التقرير لفت الى ان ايران حققت تقدما ثابتاً في برنامجها النووي على طول السنوات الـ25 الماضية، معتبرا ان تأكيدات النظام الايراني على ان برنامجه محض مدني "غير جديرة بالصدقية".

 

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: